◄ تداعيات الأزمة المالية في الولايات المتحدة لا تقتصر على الأسواق، بل تمتد إلى البيوت لتضرب «الأسس المتينة» التي قامت عليها بعض الزيجات. فقد ورد في موقع «سي أن أن» الإلكتروني «ضربت العاصفة بيوت الأميركيين وقلوبهم، ولا سيما كبار المتنفّذين والمتموّلين في البنوك والمؤسسات المالية». وتظهر أرقام جُمعت من مكاتب شركات المحاماة في الولايات المتحدة أنّ نسبة الطلاق في تزايد لدى عائلات الكثير من العاملين في القطاع المصرفي في نيويورك.

وقدّر اختصاصيّون اجتماعيون يتابعون تداعيات الأزمة على الحياة الشخصية للأميركيين، نسبة زيادة قضايا الطلاق بنحو 25 % في الشهور الماضية.


◄ انضمّت المغنية الأميركية ليزا ماري بريسلي إلى قافلة الفنانات اللواتي أنجبن توائم، بعدما وضعت يوم الثلاثاء الماضي توأماً من الإناث. وجاء في بيان صادر عن المرافق الإعلامي للمغنية البالغة من العمر 40 عاماً: «إن التوأم والوالدة في صحة جيدة وبخير، وهم يرتاحون في المنزل الآن». بريسلي هي زوجة المنتج الموسيقي مايكل لوكوود، وتنضمّ المولودتان إلى شقيقتهما البالغة من العمر 19 عاماً، وشقيقهما البالغ من العمر 15 عاماً.

◄ الدكتور جون ترينور، وهو بروفيسور في الطب والأمراض الجرثومية والمناعة في المركز الطبي في نيويورك، أطلق حملة أخيراً للدعوة إلى البدء بحملة تلقيح الأطفال ضد الانفلونزا، وقال إن عملية التلقيح يجب أن يخضع لها من تراوح أعمارهم بين ستة شهور و19 عاماً، معتبراً أن اللقاح هو الوسيلة الأفضل لتوفير المناعة الكافية للأطفال والمراهقين.

◄ البريطانية كلارا ميدمور احتفلت هذا الأسبوع بعيد ميلادها الخامس بعد المئة، وقد أرجعت طول عمرها إلى عزوبتها، معتبرة أن العلاقات الجنسية تسبّب «الكثير من المضايقات».
وقالت كلارا التي احتفلت بعيد ميلادها في دار المسنّين بيرين باي في جنوب غرب إنكلترا، وسمحت فيه لنفسها باحتساء شيء من الشراب «يسألني الناس إن كنت سحاقية، وردّي هو، لا».

◄ مرة جديدة تُثبت الأبحاث الطبية أهمية الرضاعة الطبيعية، فقد أظهرت دراسة نفّذتها مؤسسة أبحاث السرطان العالمية أن المرأة إذا أرضعت طفلها لمدة سنة، خلال حياتها كلها فإن ذلك يقلّل من مخاطر إصابتها بمرض سرطان الثدي.
وقد قام منفّذو الدراسة بتحليل 7 آلاف دراسة سابقة، وتوصّلوا إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلّل الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 4.8 %.
وتبلغ نسبة الإصابة بسرطان الثدي عند النساء واحداً إلى عشرة، أي إن هناك امرأة تصاب بالمرض من بين كل 10 نساء، وهو ما يعني أن انخفاض نسبة الإصابة به في حالة الرضاعة الطبيعية تبلغ 0.5 %.