بعد أشهر على إطلاق سراحه من المعتقلات الإسرائيلية، ما زال سمير القنطار يثير ردود فعل قوية في إسرائيل. وعادت الأصوات الشاجبة لإطلاقه لتعلو، الأسبوع المنصرم، بعدما تسرب شريط فيديو له وهو يجرب الأسلحة في منطقة جبلية قاحلة. والشريط الذي يبدو كأنّه صُوّر بواسطة هاتف نقّال، نُشر على موقع إلكتروني لبناني يدعى «www.bintjbeil.org»، ومن هنا حصلت التلفزيونات والمواقع الأوروبية والإسرائلية عليه ونشرته. وتراوحت التعليقات عليه بين دعوة لتصفية القنطار أو اعتقاله مجدداً! ونشر أحد الإسرائيليين الشريط على موقع «اليوتيوب» تحت عنوان Released terrorist Samir al-Kuntar back to weapons training (الإرهابي المحرّر سمير القنطار يعود إلى التدرّب على السلاح).

يبدأ الشريط بظهور شخص لا يمكن تبيان ملامحه، يطلق قذيفة، ويلبس سترة وخوذة عسكريتين. في المكان سيارة دفع رباعي وشخصان بلباس عسكري لا نرى وجهيهما. تدور الكاميرا لترى موقع سقوط القذيفة. يقترب مطلق القذيفة أكثر من الكاميرا، فيظهر أنّه سمير القنطار، ونسمع حامل الكاميرا يعلق قائلاً: «هيدا أبو علي سمير عم يرمي». تبدو الابتسامة واضحة على وجه القنطار، ونسمع تعليقاً من شخص آخر يقول له: «هلّأ إنت رجعت لهيديك الإيام»، ليردف آخر بالقول: «رجع لإيام الـ76». بين الجُمل التي يطلقها الموجودون في المكان، يسأل القنطار: «في كمان؟»، فيجيبه حامل الكاميرا بأنه يوجد عدد كبير من «العبوات». «قد ما بدك إرمي» يقول له حامل الكاميرا.
www.youtube.com/watch?v=ODsV5iDDNgg