يوم المواصلات السلكية واللاسلكية في «الكسليك»

نظّم مكتب شؤون الطلاب في جامعة الروح القدس الكسليك، بالتعاون مع قسم المعلوماتيّة فيها، يوم المواصلات السلكيّة واللاسلكيّة» (Journee des telecommunications) في حرم الجامعة، بمشاركة عشر شركات مهمّة في لبنان عرضت أمام الطلاب منتجاتها الإلكترونيّة من أجهزة كمبيوتر وإنترنت وغيرها، وقدمت عروضاً وتسهيلات في الدفع، إضافة إلى فتح المجال أمامهم بتقديم طلبات توظيف فيها. ويشرح مساعد مدير مكتب شؤون الطلاب خليل عبّود أنّ النشاط يعرّف الطلاب إلى عالم التكنولوجيا التي تتقدّم سريعاً، إضافة إلى تنمية روح اكتشاف كلّ جديد عندهم، مشيراً إلى أنّ الطلاب يستفيدون من الشروح التي يقدّمها القيّمون على الشركات ويطلعون على أبرز ما توصّلت إليه الشركات من إنجازات متقدّمة.

وزارة الزراعة تردّ على رابطة «اللبنانيّة»
استغربت وزارة الزراعة ما ورد في بيان الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية بشأن تقديم المعهد العالي لعلوم البحار في البترون إلى أحد الأشخاص، على نحو يناقض الأنظمة والقوانين والمصلحة العامة.
وأوضحت الوزارة أنّ وزير الزراعة السابق وضع تحت تصرف «منظمة التنمية لأجل السلام الاجتماعي» ثلاث غرف فقط من معهد علوم البحار، لتمكينها من إدارة «مشروع التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمجتمع صيادي الأسماك في البترون». وأشارت إلى أنّ الوزارة رفضت طلب الجمعية المعنية بالمشروع وضع كامل المعهد بتصرفها.
وجاء في بيان الوزارة: «زعمت الهيئة التنفيذية أنّ وزير الزراعة اتخذ قراراً وصفته باللاقانوني، ونحن في هذا المجال نسأل الهيئة عن أي قرار يتحدثون، وأين هو هذا القرار، ومن هو هذا الشخص الذي قدم له وزير الزراعة المعهد؟». ورأت الوزارة أنّه كان حرياً بالهيئة أن تسأل المعنيين في الوزارة قبل إصدار أحكامها وظهورها أمام الرأي العام بمظهر المخالف للأنظمة والقوانين العامة باتهامها للوزارة جزافاً.
واختتمت الوزارة البيان بالقول إنّ قسماً من المعهد هو في تصرف المجلس الوطني للبحوث العلمية، كما أنّ الوزارة تسعى مع بعض المنظمات الدولية لجعله مركز تدريب عربياً لتخريج متخصصين في الملاحة البحرية.