وفاة سجين في زغرتا

توفي السجين زهير الخابور (مواليد 1962) داخل مستشفى الرهبان في زغرتا، الذي كان قد نُقِل إليه قبل أسبوعين لإصابته بمرض عضال. وبوفاته، ارتفع عدد السجناء الذين لقوا حتفهم داخل السجون اللبنانية إلى 33 منذ بداية عام 2007 (يقتصر العدد على من تمكّنت «الأخبار» من الحصول على معلومات عنهم).

سقوط أثناء «الهروب»
سقطت السيدة بازويي زهنا بلاي (إثيوبية، مواليد 1984) من على شرفة الطبقة الأولى لأحد مباني منطقة البوشرية، صباح أول من أمس، فأدخلت إلى مستشفى مار يوسف حيث عولجت من الكسور التي أصابتها. وذكر مصدر أمني أن السيدة كانت تحاول «الفرار» من مكتب لاستقدام الخدم، فسقطت أثناء ذلك. يذكر أن تقارير حقوقية تشير إلى أن التعامل مع العاملات الأجنبيات في لبنان مخالف لحقوق الإنسان.

ضحايا حوادث السير 6/6 مكرّر
أصيب أمس ستة أشخاص بجروح بالغة على طريق بكركي ـــ حريصا بعد اصطدام سيارة من نوع «تويوتا» بأخرى ذات الدفع الرباعي، ونقل الجرحى إلى المستشفى للمعالجة. كذلك فقد أدى حادث اصطدام بين ثلاث سيارات على طريق عام دير الزهراني ـــ النبطية مساء أمس إلى جرح 6 مواطنين ونقلوا إلى مستشفى النجدة الشعبية وإلى مستشفى النبطية الحكومي.

العثور على المفقودات الأردنيّات
عثرت القوى الأمنية، فجر أمس، على السيدة الأردنية هاجر أبو سليم وبناتها الثلاث اللواتي فقدن مع سيارتهن من أمام فندق في الرملة البيضاء يوم 2 تشرين الأول الجاري. وكان رب الأسرة، معتز حمودة، قد أبلغ القوى الأمنية اختفاء أفراد أسرته. وفجر أمس، عثرت دورية من فرع المعلومات على السيارة التي تحمل لوحة أردنية في منطقة صبرا، ووجدت السيدة وبناتها داخل منزل عائلة لبنانية، بحسب بيان صادر عن قوى الأمن الداخلي، وأوقِف حسين ق. (1976)، ابن صاحب المنزل الذي كانت المفقودات فيه.
واعترف حسين بأنه هو من قاد سيارة هاجر من منطقة الرملة البيضاء قبل 10 أيام إلى منزله في صبرا، حيث تقيم والدته. وأشار إلى أنه استقبل هاجر أبو سليم بناءً على طلبها، لأنها تريد الانفصال عن زوجها. ولاحقاً، سلّمت مفرزة بيروت القضائية الزوجة إلى السفارة الأردنية بناءً على إشارة القضاء، فيما أبقي حسين لاستكمال التحقيق معه.
(الأخبار)