وقتٌ مستقطع من شحّ المياه أخذه طفلان إندونيسيّان داخل برميل من المياه. ورغم لون المياه الغريب، الذي لا يوحي بأنّها نظيفة، إلا أن هذين الصغيرين محظوظان بالنسبة إلى غيرهما من الإندونيسيين على ما يبدو. إذ أكّدت دراسة صادرة عن منظّمة الصحّة العالميّة أنّ 80 في المئة من بين 250 مليون إندونيسي لا تصلهم المياه عبر أنابيب إلى بيوتهم. وأضافت الدراسة أنّ غياب هذه الأنابيب يؤدّي إلى صعوبة كبيرة في الوصول إلى المياه النظيفة، ما يجبر العديد من الناس على اللجوء إلى السّواقي الصغيرة أو الأنهر للاستحمام والشرب والغسيل.

(رويترز)