جمعيّة التنمية اللبنانيّة تصنّف

طرابلس «مدينة منكوبة بيئيّاً»

أكّد مسؤول الملفّ البيئي في جمعية التنمية اللبنانيّة، الدكتور منذر حمزة، أنّ «الواقع البيئي العام لمدينة طرابلس ليس على ما يرام، فأقلّ ما يمكن قوله أنّ المدينة منكوبة بيئياً».
كلام حمزة جاء خلال اللقاء الأهلي الذي نظّمته الجمعية في قصر نوفل البلدي في طرابلس، للبحث في القضايا المتعلّقة مباشرة ببيئة المدينة. كذلك تطرّق حمزة، خلال اللقاء، إلى «مأساة حرق الإطارات بين الأبنية ليلاً وتحت نوافذ المنازل بحجة الاحتجاج على قطع التيار الكهربائي»، مطالباً بـ«التشدد في تطبيق القانون، لأنّه إذا ما استمرّت الحال على ما هي عليه، فإنّ الكارثة البيئية والصحية ستكون أكبر مما هو متوقع». من جهته، توسّع القاضي نبيل صاري في شرح «مضاعفات ظاهرة حرق الإطارات وإطلاق المفرقعات النارية الممنوعة أصلاً بحسب القانون»، داعياً القوى الأمنيّة ورجال القضاء إلى «القيام بمهامهم وتطبيق القوانين دون مراعاة أحد». كذلك طالب بـ«توقيع ميثاق شرف بين رجال السياسة ينص على عدم الضغط على القوى الأمنية من أجل منع ملاحقة مرتكبي هذه المخالفات».

وزارة البيئة و«الإنماء والإعمار»
يوقّعان مذكّرة تفاهم على القضايا البيئيّة


وقّعت وزارة البيئة ومجلس الإنماء والإعمار مذكّرة تفاهم تتناول آلية التنسيق والتنفيذ والصرف من مشروع اتفاقية منحة الحكومة الألمانية لدعم المبادرات المحلية الممولة عبر صندوق المشاريع البيئية. وتتخصّص هذه الآلية بالحدّ من المخاطر البيئية والارتدادات الاقتصادية السلبية الناجمة عن حرب تموز، إضافة إلى إعادة تأهيل الأراضي والغابات والمناطق المحميّة المتضررة.
ولفت وزير البيئة، طوني كرم، إلى «أنّ حكومة ألمانيا الاتحادية تقدّم 2,5 مليون يورو في الوقت الحالي لتمويل ثمانية عشر مشروعاً على شكل هبات من أصل مبلغ إجمالي هو 4,5 ملايين يورو».

بلديّة جونية تردّ على كتاب استقالة أعضائها الستّة

أكّدت أمانة السرّ في بلديّة جونية، ردّاً على ما جاء في كتاب استقالة أعضاء المجلس البلدي الستّة أنّ «جميع المشاريع التي نفّذتها وتنفّذها حالياً بلديّة مدينة جونيه قد اطّلع عليها المجلس البلدي في وقتٍ سابق بحضور الأعضاء المستقيلين، ووقّع قراراتها التنفيذيّة أيضاً». أمّا في ما يخصّ هدر المال العام، فلفت المجلس «إلى أنّ المجلس البلدي السابق قد أورث المجلس الحالي ديوناً بلغت 3 مليارات ليرة لبنانيّة، وما قمنا به هو تسديد الديون كاملة لمستحقّيها وتنظيم مالية البلدية». كذلك أشارت إلى «أنّ ادّعاء تحويل أموال طائلة من صندوق البلديّة إلى صندوق الملعب البلدي بهدف الصرف الكيفي دون رقيب هو أمر غير واقعي ومخالف لمضمون القرار الذي اتّخذه المجلس بحضور الأعضاء المستقيلين والذي يقضي بتحويل كلفة تمويل مشروع مهرجانات جونية السياحية لصيف 2008 إلى صندوق الملعب البلدي وهو إحدى مؤسسات البلديّة». ودعت البلديّة في ختام ردّها المواطنين إلى «متابعة ومراقبة ميزانية البلديّة وحسابها السنوي وحركة الصندوق المالي على الصفحة الإلكترونيّة www.jounieh.gov.lb».

مهجّرو الجبل يبحثون سبل العودة الكاملة إلى قراهم

اتّفق رئيس لجنة المهجّرين النيابيّة النائب أغوب قصارجيان ووزير المهجّرين ريمون عودة على عقد اجتماعٍ للجنة في أقرب وقت لعرض المراحل التي بلغتها عودة المهجّرين إلى قراهم والبحث في الإمكانات المطلوبة لاستكمالها. وكان قصارجيان قد زار عودة أمس، في مبنى الوزارة للبحث في موضوع عودة المهجّرين والسبل الآيلة لإعطائه دفعاً باتّجاه إنجاز ما بقي منه من بنود.
وفي السياق نفسه، عرضت لجنة رؤساء بلديات ومخاتير القرى المهجّرة في الشوف وعاليه والمتن الأعلى مع نقيب المحامين في بيروت رمزي جريج معاناة المهجّرين ومشاكلهم، لمناسبة الذكرى الـ 25 للتهجير. وقد وعد جريج اللجنة بطرح الموضوع على مجلس النقابة لاتّخاذ القرار المناسب.