بعد عمليّة قيصريّة في مستشفى كيشوبور في جنوب بنغلادش، أبصر مولودٌ جديد النور لكن... برأسين. وفور سريان الخبر في المدينة، تقاطر حوالي 150 ألف فضولي على المستشفى، ليروا المولود العجيب، ما دفع بالإدارة الطبيّة في المستشفى إلى استدعاء الشرطة لحماية الرضيع، ومواجهة تدفق الفضوليين على المستشفى لرؤيته. وتقرر حينها نقل الرضيع وأمه إلى مستشفى أكبر في مدينة جيسوري. وزان كيرون عند الولادة 5.5 كلغ، وقال الطبيب محمد عبد الباري «يملك معدة واحدة ويتغذى بشكل عادي بفمويه». وفي محاولة لتفسير ولادة الرضيع برأسين قال الطبيب إنه «جنين واحد شهد نمواً غير طبيعي».

(أ ف ب)