رابطة «الثانوي» طالبت برفع بدل التصحيح والمراقبة


بحث وزير التربية والتعليم العالي الدكتور خالد قباني مع وفد من رابطة أساتذة التعليم الثانوي، برئاسة حنا غريب، رفع بدل التصحيح والمراقبة في الامتحانات الرسمية. وكانت الرابطة قد رفعت مذكرة للوزير بهذا الشأن، أشارت فيها إلى غلاء المعيشة ورفع سعر المحروقات وأجور النقل ثلاثة أضعاف عما كانت عليه عندما وضعت بدلات المراقبة والتصحيح. ورأت الرابطة في مذكرتها أنّ الأساتذة يتحملون مسؤولياتهم ومشقات الانتقال وظروف العمل الصعبة، وكأنهم يعملون في شكل شبه مجاني.
كذلك أثارت الرابطة دفع فرق «رديات» بدل ساعات التعاقد مع الثانويات من صندوق التعاضد الثانوي. ثم طلبت تسريع دفع فروقات احتساب ضريبة الدخل للأساتذة بعدما أنهت وزارة المالية اللوائح.
من جهته، أوضح قباني أنّه أعطى التعليمات للإدارة بسداد المستحقات مع بدء دخول أموال جديدة إلى الصندوق، مؤكداً أنّ رفع بدلات التصحيح والمراقبة حق من حقوق الأساتذة. وكشف أنّه بحث هذا الموضوع مع رئيس الحكومة، وأعطى الوزير توجيهاته بإجراء ما يلزم لدرس الطلب ووضع مشروع لرفع البدلات المذكورة.

نقابة المعلمين بحثت في إعداد دورة تدريبية نقابية

أنهت لجنة التدريب في نقابة المعلمين لقاءها مع المنظمة العالمية للتربية، للإعداد للدورة التدريبية بشأن التدريب النقابي تحت عنوان: «تفعيل الدور النقابي وكيفية الاستقطاب». وبحث المجتمعون آلية اختيار المتدربين والموازنة المخصصة للمشروع. كما وعدت لجنة التدريب بوضع الخطة المستقبلية للتعاون مع المنظمة العالمية للتربية والاتحاد الفرنسي للمعلمين الذي سيمتد لأربع سنوات، ويشمل دورات تربوية عن الإدارة التربوية والطرائق الناشطة، إضافة إلى التدريب النقابي. ويشارك في الدورات اللاحقة متدرّبون من دول عربية.