صريفا تعيش على وقع الهزّات


ما أحلى الرقص في صريفا وجوارها على إيقاع الهزة التي أصبحت بعد تخطيها 800 سمفونية، الحياة اليومية للمواطنين. فإذا اعتاد أبناء صريفا على تلك الهزّات، إلّا أنّ الهزة الأخيرة، هذه المرّة، اتّسعت رقعتها لتطال شمال الليطاني. وكان المركز الوطني للجيوفيزياء قد أعلن أنه سجّل هزة أرضية في السابعة والدقيقة 25 صباحاً بقوة 3.1 درجات على مقياس ريختر شمال نهر الليطاني قرب قعقعية الجسر. الهزة الجديدة التي شعر بها السكان في صريفا وبصوتها القوي، استلزمت بضعة إجراءات وقائيّة من البلدية، التي عمدت إلى تجهيز خيم إضافيّة للأهالي لاستخدامها بدلاً من منازلهم، تجنباً للأخطار المرافقة، وخصوصاً بعد ازدياد التشققات في المنازل. ومن المقرر أن يعقد في مقر البلدية اليوم لقاء للتداول بالإجراءات الميدانية الواجب اتخاذها في مجال تكرار حصول هزات أرضية بمشاركة الجمعية الوطنية للحفاظ على الآثار والتراث في الجنوب اللبناني.

مؤتمر المقاومة السنوي منتصف تموز الحالي

أعلن المنسّق العام للمؤتمر الدائم للمقاومة الشيخ شفيق جرادي عن انعقاد «مؤتمر المقاومة السنوي لعام 2008» تحت عنوان «الإسلاميون وإشكالية العلاقة بين المقاومة والمشروع الوطني»، في 16 و17 من الجاري في فندق الماريوت. وأوضح جريدي في مؤتمر صحافي، عقد قبل ظهر أمس في نقابة الصحافة، أنّ المؤتمر سيعقد برعاية الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، ومشاركة عدد من قادة الفكر والدين والسياسة في لبنان والمنطقة. وسيتناول المؤتمر مصادر الفعل الحيوي للمقاومة في المرجعيات الدينية والحضارية والشعبية للمنطقة العربية والإسلامية، كما يرصد ظاهرة الصحوة الإسلامية المعاصرة وتأثيراتها في العولمة والتحديات الحضارية الكبرى، عاملاً على تقديم رؤى فكرية للمقاومة بخصوصيتها الإسلامية وبمداها العابر للمذهبيات.

اليوم العالمي لمناهضة التعذيب

عقدت «الجمعية اللبنانية لحقوق الإنسان»، بالتعاون مع مركز الخيام لمناهضة التعذيب، طاولة حوار مفتوحة بمناسبة الذكرى السنوية لليوم العالمي لمناهضة التعذيب.
تناولت الحلقة الأولى «الطائفية: تعذيب»، وطرحت إشكالية الطائفية في لبنان، وما تسببت به من حروب ومآس، على امتداد التاريخ اللبناني.
افتتح الحلقة المدير التنفيذي لمركز الخيام محمد صفا فتحدث «عما تسببت به الطائفية من كوارث، انعكست على واقعنا الاجتماعي الراهن، من الجوانب الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية كلها».

تحليق طائرات وحركة إسرائيليّة على الحدود

خرق الطيران الحربي الإسرائيلي أجواء عددٍ من المناطق الجنوبية والبقاعية، وتزامن تحليق الطائرات مع حركة ميدانية لقوّات العدو الإسرائيلي في مواجهة القطاع الشرقي من الجنوب، حيث شوهدت ظهر أمس آليات مجهزة بمكانس كبيرة تقوم بمسح الطريق الترابية المحاذية للسياج الشائك التي تربط قرية الغجر المحتلّة بمزارع شبعا، وصولاً إلى مستعمرة داره. وقد دفع هذا الأمر القوات الإسبانية إلى رفع درجة الترقّب عند الحدود، حيث سمعت أصوات صفّارات الإنذار داخل بعض مواقعها على محور الغجر ـــ العباسية بالتزامن مع الحركة الإسرائيليّة.