قتيل في تدهور سيارة في بر الياس


أدى تدهور سيارة على طريق بر الياس ـــــ الفيضة، بالقرب من معمل البصل، إلى وفاة زياد خلف (مواليد 1978) وجرح محمد الحاج (مواليد 1989) وإسراء حسن (1991) من التابعية الفلسطينية. وقد نقل الجريحان إلى المستشفى اللبناني ـــــ الفرنسي للمعالجة. وأوضح تقرير الطبيب الشرعي أن سبب وفاة زياد يعود إلى الاختناق الناتج من سقوط السيارة في خندقٍ للمياه بجانب الطريق.
وفي حادث اصطدام آخر على طريق عام زفتا ـــــ النبطية بين سيارة هوندا أكورد، يقودها حسن عبد الله، وسيارة بيك آب يقودها عبد الله عواضة، أصيبت زوجة سائق الهوندا نبيلة عبد الحسين موسى بجروح ورضوض ونقلت إلى مستشفى النبطية الحكومي للمعالجة.

قتيل وثلاثة جرحى بانفجار خزّان مازوت


سُمِع دويّ انفجار عند الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر أول من أمس في بلدة العامرية البقاعية، فتبين أنه ناتج من انفجار خزان مازوت، موقعاً قتيلاً وثلاثة جرحى. فإثر قيام عبد القادر اللويس بتلحيم الخزان المعدني المعد لتخزين مادة المازوت في محل حدادة يعود لصاحبه زياد عيد اللويس، انفجر الخزان نتيجة حرارة اللحام الكهربائي، مسفراً عن مقتل عبد القادر اللويس وجرح ثلاثة عمال، هم: زياد عيد اللويس، وليد المحمد، ومحمود سلطان. وقد نقل المصابون إلى أحد المستشفيات وباشرت القوى الأمنية تحقيقاتها بالقضية.

كيروز: أنصار كرامي أطلقوا النار على قوى الأمن في بشري

تعليقاً على حادثة إطلاق النار على دوريات أمنية في القرنة السوداء في الأول من الشهر الجاري، اتهم النائب إيلي كيروز أمس «عدداً من أنصار الرئيس عمر كرامي من بلدة بقاعصفرين بأنهم أطلقوا النار على دورية مشتركة من قوى الأمن الداخلي وشرطة بلدية بشري كانت تقوم بواجبها في منطقة القرنة السوداء». ورأى كيروز «أن الخلاف في هذه المنطقة يتعلق بسحب المياه من كتل الثلج المنتشرة في المنطقة، وجرّها في اتجاه بقاعصفرين خلافاً للأنظمة والقرارات التي ترعى هذا الشأن»، لافتاً إلى ضرورة عدم «الانجرار إلى الشحن والتوتير والتحريض وضرب السلم الأهلي».
(الأخبار)