حذّر النائب نبيل نقولا، أمس، مجلس القضاء الأعلى من «الإعداد لتشكيلات قضائية هي صورة طبق الأصل منقحة عن سابقتها»، مهدداً بـ«فتح ملفات بعض المتنفذين في المجلس وفضح ارتكاباتهم وتورطهم السياسي منذ أيام الوصاية». واستهجن نقولا «أن تجري التشكيلات في ظل حكومة تصريف أعمال لا صلاحية دستورية لها، ورئيس مجلس القضاء الأعلى على أبواب التقاعد». ورأى نقولا أن «اللافت من التسريبات أن هذه التشكيلة تستهدف القضاة المناوئين لتيار المستقبل في شكل منهجي، وهي ترتكز على المحاباة من جهة، وعلى الثأرية الاستئثارية من جهة أخرى». وشن نقولا هجوماً على أحد أعضاء المجلس من دون أن يسميه، مشيراً إلى أنه «يمثل سيف تيار المستقبل ولسان حاله»، متحدّثاً عن «معلومات» أن بعض القضاة يستعدون لتقديم استقالتهم بسبب «إلحاق الضرر بهم لجهة الاستهتار بدرجاتهم أو المس بكرامتهم».

(وطنية)