جاءنا من وزارة الخارجية والمغتربين التوضيح الآتي: نشرت جريدتكم في عددها الصادر نهار الجمعة في 6 حزيران 2008 مقالاً تحت عنوان «حقّ المغتربين في الجنسيّة والاقتراع» تضمّن حديثاً مع نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية جوزف أبي خليل يقول فيه «إن آلاف المعاملات لتجنيس أبناء المغتربين، ومعظمهم من المسيحيين، مكدسة في المديرية العامة للمغتربين ولا يبتّ أمرها لاعتبارات».

إن المديرية العامة للمغتربين تودّ أن توضح أن ما ورد على لسان أبي خليل لا أساس له من الصحة، وإن موضوع الجنسية اللبنانية للمغتربين وأبنائهم ليس من صلاحيتها، ولا يوجد بحوزتها أو بدوائرها أي ملفات بهذا الخصوص.
المحرر: نقلت «الأخبار» ما ورد على لسان أبي خليل بحرفيّته.