ضرب شاب سوري وسلبه


ضرب 4 أشخاص مجهولين يستقلون سيارة غولف بيضاء اللون، صالح هـ. من التابعية السورية، في جبيل، وسلبوا منه محفظته وبداخلها أوراقه الثبوتية ودراجة نارية نوع ياماها. ويقوم مخفر جبيل بالتحقيق لتحديد هوية الفاعلين.

ضرب أب وابنه بزجاجة على رأسيهما

وقع خلاف في جل الديب مقابل البنك اللبناني الكندي بين كل من سمير ح. ووالده من جهة وشخص يدعى حمدي كان على متن دراجة نارية من جهة أخرى.
وانتهى الخلاف بعد ضرب الأخير الوالد وابنه بزجاجة على رأسيهما، قبل أن يفر إلى جهة مجهولة. وقد نقل الاثنان إلى المستشفى اللبناني الكندي للمعالجة.

نشل حقائب على متن دراجات نارية

نشل مجهولان يستقلان دراجة نارية صغيرة، حقيبة نائلة ع. في محلة جسر الواطي، وبداخلها مبلغ 40 ألف ليرة وأوراق خاصة وثبوتية، فرّا بعدها إلى جهة مجهولة. وفي الإطار نفسه، نشل مجهول آخر في محلة الدكوانة، يستقل دراجة نارية، حقيبة سيدة من التابعية السيريلانكية، وبداخلها مبلغ 50 دولاراً أميركياً وإقامة عائدة لها، وفرّ الفاعل إلى جهة مجهولة.

بيان لـ«تنظيم القاعدة» في الفاكهة

وزّع مجهولون بياناً موقّعاً من «تنظيم القاعدة ــــ جناح أنصار السنّة العسكري»، يتضمن التأثّر لمقتل المدعو عصام خليل والتهديد والوعيد للأشخاص الذين قاموا بهذا العمل. وكان عصام المذكور قد قتل بتاريخ 15/05/2008 في بلدة الزيتون على أثر تبادل لإطلاق النار نتيجة خلافات سياسية.

وفاة شاب بطلق ناري في صور

أصدرت حركة أمل بياناً نعت فيه أحد عناصرها حسين حيدر عواضة الذي «استشهد أثناء قيامه بواجبه الجهادي». ونفى البيان «ما أوردته بعض وسائل الإعلام عن كيفية استشهاد الشهيد حسين حيدر عواضة»، في إشارة إلى ما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام من أن مجهولين اغتالوا عواضة قرب دار الإفتاء الجعفري في صور. يُذكَر أن بعض أهالي المنطقة أشاروا إلى أن عواضة، وهو أحد عناصر حركة أمل المكلّفين حراسة مبنى دار الإفتاء الجعفري السابق في صور، قُتِلَ بعدما انطلقت رصاصة من سلاحه عن طريق الخطأ.

تضارب بآلات حادة لخلاف على أفضلية المرور

بسبب أفضلية المرور في محلة بئر حسن ــــ الرحاب، حصل خلاف وتضارب بين حسين ب. من جهة وعلي ش. من جهة أخرى، تطور إلى تدخل أقارب الطرفين وحصل تضارب بالآلات الحادة، نتج منه إصابة علي ش. بجرح في وجهه نقل على أثرها إلى أحد المستشفيات للمعالجة.