اختتم مؤتمر «التحديات التي تواجه التعليم العالي في مجال السياحة والسفر والنقل وإدارة الفنادق» أعماله في فندق كورال بيتش. وكان رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور زهير شكر، ممثلاً بعميد كلية السياحة الدكتور كمال حماد، قد افتتح المؤتمر الذي نظمته كلية السياحة والفنادق بالتعاون مع برنامج «تامبوس».

وناقش المؤتمر التغيرات التي طرأت على التعليم العالي بعد توقيع ما يعرف بـ «عملية بولونيا»، إذ طُلب من الدول التخلي عن الأساليب القديمة في التعليم الوطني. وتبنت الجامعة اللبنانية النظام، من أجل تأسيس شهادة ماستر تطابق مبادىء «عملية بولونيا». وأوضح حماد أنّ الجامعة اللبنانية انضمت إلى المشروع الأوروبي منذ عام 2004 وقد استفادت كليات عدة منه، وقد ظهر التعاون جلياً في كلية السياحة والفنادق أكاديمياً وتقنياً.