علّقت التعبئة التربوية في حزب الله على بيان عميد معهد الفنون الجميلة هاشم الأيوبي المتعلق بالمعرض الذي استضاف الوزير المستقيل محمد فنيش، فلفتت إلى أنّ النشاط في مجمع الحدث الجامعي كان معرضاً لأعمال فنية أنجزها طلاب معهد الفنون أنفسهم وهو ليس نشاطاً سياسياً أقيم لشحن الشارع وتعبئة الناس (بغض النظر عن صوابية منع الأنشطة السياسية في الجامعة)، بل كان تتويجاً لمنجزات طلاب المعهد التي تقع ضمن اختصاصهم، وبالتالي لم يكن ثمة حاجة إلى طلب الموافقة، ولا سيما أنّ إدارة المعهد وعمادته كانتا على علم بالأمر.

وإذ أكد بيان التعبئة أنّ لا داعي للأسف، شاطر عميد الكلية حرصه على وحدة الجامعة وإبعاد ما يؤثر سلباً على مسيرتها الأكاديمية بالفعل لا بالقول.