محاولة انتحار بالسم


تناولت سيدة نيبالية تدعى جانار انا حاجار مادة «ديمول» السامة، فنقلت من مكان عملها، داخل منزل مانوك ح. الكائن في محلة قرنة شهوان، إلى مستشفى سرحال، حيث استقرت حالتها الصحية.

باع سيارته بنقود مزورة وتوقيف مشتبه فيهم
ابتاع خمسة أشخاص في بلدة القصيبة ـــــ النبطية سيارةً من صاحبها حسن جفال، مقابل 2800 دولار أميركي، دُفعت له نقداً يوم الجمعة الفائت. وبعد مغادرتهم، تبين للبائع أن النقود التي تسلمها مزورة. وقد اشتبهت القوى الأمنية بخمسة شبان يستقلون سيارة مستأجرة. وبمراجعة قيودها، تبين أنها مستأجرة من شركة في البقاع الغربي. تابعت مفرزة الاستقصاء في البقاع القضية فتمكنت من تحديد اثنين من المشتبه بهما وتوقيفهما.

خلاف أميري وتوقيف رجل أمن

حصل خلاف بين الرقيب محمود أ. رئيس دورية من مفرزة استقصاء بيروت، وحسن ك. أثناء قيام الدورية، في محلة الكولا، باستجلاء هوية الثاني، وهو يحمل على وسطه مسدساً بشكل ظاهر. وبعدما تطور الخلاف بينهما الى الضرب، تبين أن حسن جندي في مخابرات الجيش، فأوقف وأودع فصيلة الرملة البيضاء في قوى الأمن الداخلي قبل أن تتسلمه دورية من الشرطة العسكرية.

سرقة خردة بـ10 ملايين ليرة

ادعى محمد حسين صاحب محل لبيع الخردة في زحلة، على أحمد ح. وإبراهيم ح. بأنهما دخلا محله بواسطة الكسر والخلع وسرقا خردة قيمتها عشرة ملايين ليرة من داخله. وبنتيجة التحقيق، اعترف إبراهيم وأحمد بإقدامهما على السرقة. وبعد ضبط قسم من النحاس المسروق الذي وضعاه بصفة الأمانة قرب خيمة صالح م. في بلدة قب الياس، أفاد أحمد بأنه باع القسم الآخر لخالد ع. وحسن ط. اللذين أكدا شراءهما الخردة من دون علمهما أنها مسروقة. وادعى الأخيران بدورهما على أحمد وابراهيم طالبين إعادة المبلغ الذي دفعاه.

«جرائم» في مدارس

دخل مجهول إلى ثانوية بلدة بخعون الرسمية، وسرق من داخلها بطارية عائدة لمولد كهربائي وأربعين ليتراً من المازوت. من ناحية أخرى، دخل ثلاثة مجهولين إلى ثانوية القبة الرسمية عنوة حيث انهالوا بالضرب على الطالب محمود ع ثم فروا. أما المدرسة الرسمية في بلدة عين الزيت ـــــ القبيات، فتعطلت الدراسة فيها لأن مجهولين خربوا أقفال المدرسة.