ذكرت مصادر دبلوماسيّة رفيعة المستوى أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد نصح النائب سعد الحريري في آخر اجتماع بينهما، بالبدء في صياغة علاقة جديدة مع سوريا ومع الرئيس بشار الأسد قبل أن تظهر نتائج التحقيق الدولي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، لأنّ المعطيات الموجودة لدى القيادة الروسية تشير إلى أنّ التحقيق يتّجه صوب تحميل تنظيم «القاعدة» المسؤولية عن الجريمة.

وفي بيروت نقل صحافي غربي عن قطب بارز في فريق 14 آذار أنّ المعطيات الميدانية تشير إلى تورط تنظيم «القاعدة» أو مجموعة منشقّة عنه، لكنه يركز على احتمال وجود علاقة بين المنفّذين والمخابرات السوريّة.