نقل السفير الإسباني ميغيل بينوزا بريا عن رئيس كتلة «المستقبل» النائب سعد الحريري قلقه من الأوضاع في البلاد، لكنه «لا يزال يرى أن هناك فسحة للمناورة والتوصل إلى اتفاق في المستقبل».

وقال بريا بعد لقائه الحريري أمس: «رأيته عازماً على الدفاع عن مواقف عدة مع إظهار احترامه لموقف المعارضة. وهو لا يزال يرى أن هناك فسحة للمناورة والتوصل إلى اتفاق في المستقبل. ويعتقد أن بعض الأمور قيلت بطريقة معينة لإثارة ردود فعل من الجهات الأخرى، وقد تم تداول معلومات مغلوطة قد تكون أحدثت إرباكاً لدى الناس حيال الاحتمالات الحقيقية للتوصل إلى اتفاق». وأشار إلى أنه ناقش مع النائب الحريري في زيارة الوزير طارق متري إلى مدريد «حيث سيكون إلى جانب عدد من وزراء الخارجية العرب لحضور اجتماع دعا إليه وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس، في الوقت نفسه لافتتاح المركز العربي في مدريد».
أضاف: «كما تطرقنا إلى وضع قوات اليونيفيل في الجنوب ودعم القوى السياسية في لبنان لعمل هذه القوات في حماية لبنان وأهل الجنوب ضد أي اعتداءات».
والتقى الحريري سفير الصين ليو تشيمينغ وعرض معه الأوضاع الداخلية اللبنانية والعلاقات الثنائية. وشدد السفير الصيني على الدور المهم الذي أداه الرئيس الراحل رفيق الحريري في تطوير هذه العلاقات، آملاً في استمرارها مع النائب الحريري. وأكد السفير تشيمينغ أن بلاده «تتابع ما يجري في لبنان وهي تدعم حلاً شاملاً من خلال التقاء اللبنانيين في ما بينهم والعودة إلى طاولة الحوار».
(وطنية)