هناك أعشاب عديدة نسمّيها «زعتراً» في لبنان، إلا أنّ النبتة التي نصنع منها خلطة الزعتر التي نستعملها في المنقوشة، مثلاً، هو OREGANUM SYRIACUM. هذه النبتة أصلها برّي ونجدها في الساحل وحتى ارتفاع 1500 متر، وتنمو في مختلف الأتربة، إلا أنّها تفضّل الأراضي الكلسيّة. أوراقها صغيرة ومكسوّة بالوبر ورائحتها ذكية وعطرة، ويسمّونها في العديد من المناطق «الزوباع».

موسم هذه النبتة الأساسي هو الربيع الذي ينتشر في أثنائه أهالي القرى في البريّة لقطفها. تؤكل خضراء مع الزيت والحامض أو تُجفَّف وتُخلط بالسمّاق والسمسم والملح لتصبح جزءاً أساسياً من المونة البيتية.
من المعتقدات الفولكلورية أنّ الزعتر يقوّي ملكة الذكاء والقدرة على التفكير وحلّ المسائل الحسابية، لذلك عمدت الكثير من الأمّهات إلى جعل الزعتر والزيت جزءاً من فطور أولادهنّ، وخاصة قبل الامتحان، وإلى أن يكون سندويش الزعتر والزيت رفيقهم إلى المدرسة للاستعمال في حالات الطوارئ.