بحث رئيس الجامعة اللبنانيّة الأميركية البروفسور جوزيف جبرا مع نائب رئيس بعثة السفارة الأميركية في لبنان بيل غرانت ومدير بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية رؤوف يوسف في المساعدات الأميركية لتمكين الطلاب غير المقتدرين من متابعة تحصيلهم الجامعي. وكانت الجامعة قد تسلمت أخيراً شيكاً بقيمة 400 ألف دولار تقدمةً إضافية للمنح الدراسية في الجامعة. يذكر أنّ المساعدات التي قدمتها الوكالة الأميركية ستدعم 310 طلاب من جميع أنحاء لبنان.

وفي سياق المتابعة التي تجريها الوكالة الأميركية، كان لقاء بين الوفد الأميركي وخمسة من الطلاب الذين يستفيدون من الهبات الأميركية المخصصة للجامعة اللبنانية الأميركية. وتمنى غرانت أن يكون تحصيل الطلاب الأكاديمي دافعاً لهم ليكونوا فاعلين أكثر في عائلاتهم ووطنهم، مشيراً إلى «أننا مقتنعون بأنّ هناك سوء فهم لأهداف الإدارة ولمعتقدات الشعب الأميركي، وأننا واثقون بأن بناء جسور العلاقات يسهم في إزالة سوء الفهم هذا».
من جهة ثانية، أصدرت السفارة الأميركية في بيروت بياناً أشارت فيه إلى «أنّ الولايات المتحدة تشاطر التزام الحكومة اللبنانية أهمية التعليم في مجتمع حر وديموقراطي ونشيط»، لافتة إلى أنّ الشعب الأميركي أسهم، من خلال الكونغرس، بأكثر من 90 مليون دولار للتعليم في لبنان». وقد ساهمت الولايات المتحدة بالمساعدة في دعم التعليم على جميع المستويات في لبنان من خلال وزارة الخارجية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية ومبادرة الشراكة الشرق أوسطية».