strong>نادر فوز


«ليل ورعد وبرق وريح، الدنيا برّا مجنونة»، فلازم عدد من طلاب الجامعات الخاصة والجامعة اللبنانية منازلهم. أما سبب الغياب، بحسب عدد من ممثلي الطلاب، فهو «الطقس الخربان»، فيما ذكرت معلومات أنّ توقيف الدروس في المدارس الكاثوليكية في بيروت الكبرى انسحب على الجامعات، وخصوصاً في الفروع الثانية.
وفي هذا الإطار، أكد مدير الفرع الثاني لكلية الإعلام والتوثيق أنطوان متّى توقيف الدروس أمس بسبب الأوضاع والشائعات، «فغاب كل من الأساتذة والطلاب». ولفت متّى إلى أنّ الدروس في الكليّة تستأنف طبيعياً، ابتداءً من الاثنين المقبل، مشيراً إلى أنّ الطلاب قرّروا الغياب هذا الأسبوع إذ «إنّ نهار الخميس (اليوم) عيد والجمعة نهار انتخابي». ورأى متّى أنّ قرار المدارس الكاثوليكية إقفال المدارس أمس أثّر في حضور الطلاب إلى الفروع الثانية.
إذاً الكلية مقفلة، بحسب مديرها، ولم يحضر أي من أهلها، لكنّ ممثلي القوات اللبنانية والتيار الوطني الحرّ في الكليّة أكّدا متابعة الدروس، فأشار مندوب حزب القوات اللبنانية في الكلية، مارون الساحلاني، إلى أنّ الأجواء عادية، لكنّ عدداً من الطلاب والأساتذة آثر عدم الحضور بسبب الأحوال الجوّية. وأوضح الساحلاني أنه «على رغم تخوّف الطلاب من الأوضاع غير المستقرة»، فسيكون الجمعة (غداً) يوم دراسة عادياً في ظلّ غياب أي قرار من وزير التربية والتعليم العالي أو رئاسة الجامعة اللبنانية.
من جهتها، أشارت مندوبة التيار الوطني الحرّ، باميلا بدر، إلى أنّ أكثر من سبعة أساتذة أكملوا الدروس كالمعتاد، فيما حضر الطلاب والموظفون وقسم كبير من الأساتذة. واستغربت بدر ما قاله «المدير» في ظلّ غياب أي قرار إداري صادر عن رئاسة الكليّة أو الجامعة أو وزارة التربية. وعن غياب الطلاب في اليومين الماضيين، لفتت بدر إلى أنّ طلاب الكليّة تلقّوا رسائل على هواتفهم تدعوهم إلى عدم الحضور بسبب الأوضاع الأمنية، مستنكرةً أداء الهيئة الطالبية في الكلية.
وبعيداً من الإعلام، سارت الحياة الجامعية في بقية الفروع الثانية لكليّات الجامعة اللبنانية سيراً شبه طبيعي، كما أشار مديرو كليّات الحقوق والعلوم السياسية والصحة والعلوم، فلوحظ «غياب طفيف، ربما سببه الأحوال الجويّة». وأكّد مديرو الكليات أنّ استكمال الدروس غداً مرهون بقرار قد يصدر عن رئاسة الجامعة أو عن وزير التربية، «إلا إذا حصلت أمور منعتنا من الحضور إلى كليّاتنا»، كما أشارت مديرة كلية الصحة ـــــ الفرع الثاني نينا سعد الله.
من جهة أخرى، أعلن رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب وليد موسى تعليق الدراسة في فروع الجامعة الثلاثة في زوق مصبح وبرسا ودير القمر، ابتداء من صباح اليوم حتى صباح الاثنين المقبل.