الشيوعي في «الحقوق ـ 2»


ردّ الحزب الشيوعي اللبناني في كلية الحقوق والعلوم السياسية ـــــ الفرع الثاني على ما ورد في عدد «الأخبار» الصادر أول من أمس بعنوان «ذكرى الجميّل في الحقوق ـــــ 2 تخرق ميثاق الشرف». وأكد الحزب أنّه لا يشارك في أي نشاط ذي طابع دعائي سياسي، في الوقت الذي تبدو فيه الجامعة اللبنانية في أمسّ الحاجة لتحرّك يخرجها من أزمتها المستمرة منذ عقود.
ودعا الحزب ممثل الكتائب في الكليّة، بيار أبو عسلي، إلى «مراجعة التحالفات التي كانت قائمة بيننا وبين الأطراف كلها في الحقوق ـــــ 2، ومراجعة الكلمة التي ألقاها أحد مسؤولي الكتائب في النشاط التضامني مع المعتقلين في السجون السورية والإسرائيلية الذي أقامه الحزب الشيوعي والتيار الوطني الحر». وإذ رفض الحزب الدخول في سجال حول مدى حضوره في الكليّة مقارنة بقوى أخرى، رأى أن حضور كل طرف مرتبط بالبرنامج الذي يحمله لا باستنفار الجماهير باللعب على الغرائز
الطائفية.

لغز المفتاح في «الآداب ـ 1»

جاءنا من مديرة كلية الآداب والعلوم الإنسانية ـــــ الفرع الأول الدكتورة هناء بعلبكي، رداً على ما ورد في عدد أمس بعنوان «الآداب ـــــ 1: اجتماع عفوي يتجاوز مجلس الطلاب» ما يأتي: «تحدّث المقال عن فقدان مفتاح المبنى رقم 3 وبقاء الأساتذة والطلاب خارجه لمدة ساعتين، والحقيقة أن الشخص الذي كان المفتاح بحوزته وصل متأخراً نصف ساعة لا ساعتين بسبب ازدحام السير، وهذا لا يعني أننا نبرّر التقصير، بل سيحاسب المسؤول عن ذلك، مع العلم بأن الحوادث من هذا النوع نادراً ما
تحصل».

عرفان شهيد يحاضر في البلمند

حاضر البروفسور عرفان شهيد في جامعة البلمند عن «المسيحيين قبل الصليبيين والبيزنطيين والعرب بين القرنين السابع والحادي عشر»، فتحدّث عن الوجود المسيحي في الشرق قبل الإسلام وبعده. كذلك ألقى شهيد محاضرة ثانية عن «العامل الأميركي في الأدب العربي الحديث»، فتناول التوجيه الأميركي لحركة التجديد والحداثة في الشعر العربي المعاصر.


«اتحاد الشباب الديمقراطي»: لا تنجرّوا

وزّع اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني أمس بياناً بعنوان «لا تنجرّوا»، حثّ فيه اللبنانيين على رفض الفتنة، «فالحرب لن تكون إلاّ إذا حملتم أنتم البنادق وضربتم على زنادها. فلن يتقاتلوا الاّ بكم». وذكّر البيان بنتائج الحرب الأهلية اللبنانية من قتلى وجرحى ومفقودين ومهجرين، وختم بالقول: «نحن شباب من هذا الوطن، لن ننجرّ مهما كلف الأمر فلا تنجرّوا لا تنجرّوا لا
تنجرّوا....».
(الأخبار، وطنية)