بنت جبيل ـــ داني الأمين


تنشط جمعية «كريس» الممولة من برنامج روس الإيطالي في أكثر من منطقة جنوبية. وقد اتخذت الجمعية من مركز المطالعة والتنشيط الثقافي في بنت جبيل منطلقاً رئسياً لنشاطاتها التربوية والتنموية الخاصة بالبيئة وحل النزاعات والتربية الذاتية. يذكر أنّ المركز افتتح بعد التحرير عام 2000، بدعم من وزارة الثقافة والمجلس البلدي في بنت جبيل، وأعيد ترميمه من الحكومة القطرية بعد حرب تموز الأخيرة، والذي تخطى عدد المشاركين في نشاطاته الألف مشارك.
واستحدثت «كريس» أخيراً قاعة جديدة في المكتبة تم تجهيزها بالمعدات اللازمة وأجهزة الكومبيوتر، وعمدت إلى تنظيم دورات مجانية ومكثفة في علوم الكمبيوتر والانترنت واللغة الانكليزية، إضافة إلى دورات في علوم المسرح والتمثيل شارك فيها متخصصون من ايطاليا، حيث دربوا حوالى عشرة طلاب من أبناء منطقة بنت جبيل، الذين يعملون هم بدورهم على تقديم عروض مسرحية في ثانوية بنت جبيل الرسمية، وسيعرضون في الأسبوع المقبل مسرحية «هاملت» الشهيرة لشكسبير، التي تعلموها في كتابهم المدرسي.
وقد شهد مركز المطالعة والتنشيط الثقافي حركة أنشطة لافتة منها تعليم الفرنسية من قبل الكتيبة الفرنسية لأكثر من 70 طالباً أسبوعياً وأعمالاً خاصة بالأطفال، وعرض مسرحية من أصدقاء ومسرح الدمى، وورشاً حول دمج معايير الاعاقة في البرامج السياسية المحلية. ويعمد فريق عمل «كريس» إلى القيام بامتحانات خاصة بالمتدربين على اللغة الانكليزية وعلوم الكمبيوتر ومنحوا الفائزين جوائز تشجيعية. يذكر أنّ الموازنة المالية السنوية للجمعية تبلغ ما يقارب نصف مليون يورو.