نقل رئيس الرابطة المارونية الدكتورجوزف طربيه عن رئيس الحكومة فؤاد السنيورة شعوره بضرورة قطع المرحلة الفاصلة عن الاستحقاق الرئاسي بالكثير من المشاورات السياسية واحترام المؤسسات الدستورية وعملها وانتقال سليم للسلطة.

وكان طربيه قد عرض مع السنيورة في السرايا الحكومية أمس الوضع الاقتصادي، وأشار بعد اللقاء إلى أنه تم التأكيد «على ضرورة حصول الاستحقاق الرئاسي في موعده، لأن الفراغ يهدد الحياة الاقتصادية والسياسية ومستقبل لبنان»، معلناً أن الرئيس السنيورة «من موقعه كمسؤول في السلطة يشعر بأنه من الضروري قطع هذه المرحلة التي تفصلنا عن الاستحقاق الرئاسي بالكثير من المشاورات السياسية واحترام المؤسسات الدستورية وعملها وانتقال سليم للسلطة». وأعرب طربيه عن تأييده التام لاجتماع بكركي، معتبراً أنه «لا يمثل فقط موقف بكركي بل الموقف العام الوطني، حيث تلعب بكركي دورها على الصعيد الوطني بما يؤدي إلى تحقيق الاستحقاق الرئاسي في موعده وفقاً لأفضل الشروط».
وعما إذا كان سيشارك في الاجتماع أوضح طربيه «أن المدعوين هم فرقاء المعارضة والموالاة ونحن لسنا في المعارضة ولا في الموالاة».
واجتمع الرئيس السنيورة بوزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية جان أوغاسبيان مع عدد من موظفي الوزارة وبحث معهم في تفعيل العمل لإرساء الحكومة الإلكترونية، بعدما تعاقدت الوزارة مع خبير دولي لوضع استراتيجية تطبيق الحكومة الإلكترونية.
وأوضح اوغاسبيان: «أن البحث تناول أيضاً تفعيل سبل التعاون مع حكومات اليابان وألمانيا وإيطاليا والبرازيل في مجال تطبيق الحكومة الإلكترونية، ومع ماليزيا في إنجاز البطاقة الذكية خصوصاً في المجال الصحي، كذلك مع البرازيل وماليزيا في مجال تدريب الموظفين إدارياً ومعلوماتياً».
والتقى السنيورة السفير الأميركي جيفري فيلتمان الذي زار لاحقاً الوزيرين محمد الصفدي والياس المر والمرشح الرئاسي نسيب لحود.