الفاتيكان يهنئ المسلمين بالفطر ويدعو إلى متابعة الحوار


وجّه رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان الكاردينال جان لويس توران رسالة لمناسبة عيد الفطر المبارك بعنوان «مدعوّون كمسيحيين ومسلمين إلى تعزيز ثقافة السلام»، تلاها القائم بأعمال السفارة البابوية المونسنيور توماس حليم حبيب من مقر السفارة في حريصا، ومما جاء فيها: «يقع على عاتقنا جميعاً، نحن أتباع الديانات، أن نكون قبل كل شيء مربّين على السلام، وعلى حقوق الإنسان، وعلى حرية تحترم الجميع، ولكن أيضاً على حياة اجتماعية أوثق عرى، لأن من واجب الإنسان أن يعتني بإخوته وأخواته في الإنسانية دون أي تمييز».
وإذ دعت الرسالة الى «إيلاء الأهمية لمتابعة الحوار بين المسيحيين والمسلمين وتكثيفه، وذلك في بعده التربوي والثقافي»، أملت «أن يطور المسيحيون والمسلمون علاقات أخوية وبنّاءة أكثر فأكثر لكي يتشاطروا كنوزهم الخاصة، وأن يسهروا أشد السهر على جودة شهادتهم كمؤمنين». وختمت بتوجيه التهنئة الى «الأصدقاء المسلمين» بحلول عيدالفطر .
وأعقبت ذلك تلاوة معايدة من السفير البابوي في لبنان لويجي غاتي سائلاً الله «أن يوطد أواصر ودعائم السلام ويمدّ جسور المحبة والحوار بين المسيحيين والمسلمين حتى يشع نور الأمل والرجاء في قلوب البشر من أجل عالم أفضل وعيش مشترك».
(وطنية)