إصابة 3 طالبات في حادث سير في صيدا


أدى حادث سير أمس الأول، عند تقاطع البوليفار البحري لجهة محطة كنعان في صيدا، إلى إصابة ستة مواطنين، بينهم ثلاث طالبات جامعيات (إحداهن في حال الخطر) كنّ عائدات من الجامعة اليسوعية في بيروت إلى منازلهن. وفي التفاصيل أن سيارتين اصطدمت إحداهما بالأخرى، الأولى عمومية من نوع غولف حمراء اللون، يقودها علي محمد ديب قرصيفي، ومعه الطالبات الجامعيات منى علي رمال وشقيقتها حنان وليليان بسام فياض. أما السيارة الثانية من نوع مرسيدس، يقودها الشاب محمد أمين قصب، ومعه وليد عدنان عيساوي .
وحضرت إلى المكان فرق الإسعاف والدفاع المدني، ونُقل الجرحى إلى مستشفيات لبيب وحمود وقصب، وباشرت القوى الأمنية التحقيق لمعرفة أسباب الحادث.

إحراق مجسّم للقدس في خلدة

انتقلت «حرب اللافتات» الدائرة منذ مدة إلى منطقة خلدة. إذ عمد مجهولون ليل أمس الأول إلى إحراق مجسم عملاق لخارطة فلسطين، كان قد رفعه أبناء خلدة في الخامس من الشهر الحالي (خلال شهر رمضان المبارك) لمناسبة إحياء يوم القدس. يذكر أن مجموعات محسوبة على تيار المستقبل كانت قد تجمهرت يوم حاول أبناء البلدة رفع النصب لمنعهم من تثبيته، ما أدى إلى تدخل الجيش اللبناني موفّراً الحماية للشباب، بعد تأكده من حصولهم على التراخيص المطلوبة من بلدية الشويفات لإنجاز عملهم.

قذائف من مخلّفات الاحتلال

عثر أحد المواطنين على قذائف قديمة من العيار الثقيل وحشوات دافعة من مخلّفات الاحتلال الإسرائيلي عام 1982، أثناء قيامه بالحفر في قطعة أرض يملكها شرق بلدة خربة قنافار، بالقرب من موقع سابق للإسرائيليين. وعمل فوج الهندسة في الجيش اللبناني على رفعها.

تأجيل قضية التعويضات في أحداث الضنية

أرجأ عضو مجلس القضاء الأعلى، الأعلى رتبة، عفيف شمس الدين، جلسة المجلس العدلي في شأن التعويضات الشخصية للمدّعين في قضية أحداث جرود الضنية إلى 14/12/2007.
وتأجلت الجلسة التي كانت مقررة أمس، بسبب غياب رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أنطوان خير، الموجود في نيويورك، ممثلاً الحكومة اللبنانية.
(الأخبار، وطنية)