فندق ومبنى مقابل قصر المؤتمرات


قرر مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة السبت الماضي تكليف مجلس الإنماء والإعمار إعداد دراسة جدوى لإنشاء منطقة ردم إضافية قبالة القسم الشمالي ــــــ الشرقي من مرفأ بيروت، على واجهة بيروت البحرية، تبلغ مساحتها 110 آلاف متر مربع، على أن يتم الاتفاق مع أحد المتعهدين لاستثمار العقار والسماح له ببناء فندق ومبنى سكني على جزء من الردم لقاء بناء قصر للمؤتمرات على القسم الآخر. وتساءلت مصادر واسعة الاطلاع عن مصير مشروع «لينور» الذي أجريت الدراسات المتعددة حوله بكلفة تجاوزت مئات آلاف الدولارات ولم ير النور بعد، بسبب تعارض المصالح بين المستثمر والمسؤولين.

قلعة راشيا الجديدة

نقل عن أحد أقطاب الموارنة في فريق 14 آذار قوله في لقاء إن قلعة راشيا الجديدة باتت في وسط بيروت، وما تغيّر في المشهد السياسي عن فترة الاستقلال عام 43 أن هناك اليوم رئيساً سنياً بدل أن يكون مارونياً، فيما المسيحيون يتلهّون بالبحث عن جنس الملائكة في لائحة المرشحين لرئاسة الجمهورية وحصتهم في وظائف بلدية بيروت وفي صفوف قوى الأمن الداخلي.

أصول العلاقات الدبلوماسية

كشفت مصادر واسعة الاطلاع أن مراجع دبلوماسية معنية في سفارة دولة كبرى سارعت إلى إجراء الاتصالات اللازمة مع قيادات في «الأكثرية» لتطويق بعض الأصوات التي باتت توجّه الانتقادات بصوت عال لسياسة سفيرها في لبنان ومواقفه، وخصوصاً أن هذه الأصوات تلاقت مع الدعوات المتنامية في وزارة الخارجية، بناءً على طلب وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ، إلى تطبيق الأصول الدبلوماسية والمواثيق الدولية التي تحكم حركة السفراء الأجانب في لبنان كما في أي بلد في العالم.

موجة تسلّح في البقاع الأوسط

تشهد قرى البقاع الأوسط موجة تسلّح واسعة، إذ توزّع مختلف الأحزاب والتيارات السياسية، من موالاة ومعارضة، أسلحة فردية على محازبيها وأنصارها، تحت ذريعة «الدفاع عن النفس»، ما أثار اعتراضات بعض الفاعليات ووجهاء العائلات، وخصوصاً في البلدات التي تضم تنوّعاً طائفياً ومذهبياً.