السنيورة الى روماوبرلين والقاهرة


غادر رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، أمس، إلى روما في بداية جولة تشمل ألمانيا ومصر. ورافقه وزير الثقافة والخارجية بالوكالة طارق متري. وكان في استقباله في مطار تشابينو العسكري السفير اللبناني في روما ملحم مستو والسفير لدى الفاتيكان ناجي أبي عاصي. وأجرى محادثات مع نظيره الإيطالي رومانو برودي، قبل أن ينتقل إلى برلين حيث من المقرّر أن يجتمع، اليوم، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

عون الى ستراسبورغ فبلجيكا

بدأ النائب ميشال عون، أمس، زيارة لستراسبورغ للقاء نواب في البرلمان الأوروبي، يرافقه النائب نعمة الله أبي نصر ومسؤول العلاقات السياسية في التيار الوطني الحر جبران باسيل. وزار عون البرلمان الأوروبي بدعوة من رئيسة مفوضية علاقات الشرق الأوسط في البرلمان حيث أقيم له استقبال رسمي، والتقى مفوضة العلاقات الخارجية في البرلمان، كذلك أقيم مساء عشاء على شرفه حضره ممثل الحزب الفرنسي الحاكم جان فيليب مورير. ومن ستراسبورغ سينتقل عون الى بلجيكا.

صلّوخ يلتقي سيناتوراً أميركياً

استقبل وزير الخارجية والمغتربين المستقيل فوزي صلّوخ السيناتور الأميركي الديموقراطي عن ولاية أوهايو دينيس كوسونيتش الذي أكّد التزامه «العمل من أجل التوصّل الى السلام»، لأن التمسّك به «أساس للحوار الذي يحتاج إليه لبنان».
واستقبل صلّوخ سفير الصين ليو زيمينغ في «زيارة مجاملة».

فيلتمان يشيد بترشّح حرب و«إخلاص» بري

وجّه السفير الأميركي جيفري فيلتمان أكثر من رسالة، فوصف الجيش اللبناني بـ«البطل»، وأبدى اهتمامه بما «أعلنه» المرشح للرئاسة النائب بطرس حرب، متهرّباً من تحديد موقف من مبادرة الرئيس نبيه بري. وقال إن بلاده تتبنى القرار 1559 الذي «يطالب بانتخابات رئاسية وفقاً لأحكام الدستور اللبناني، ومن دون تدخلات خارجية».
فقد زار فيلتمان أمس وزير الدفاع إلياس المر، وأعلن في بيان مكتوب أنه نقل تهنئة بلاده «على الانتصار على الإرهابيين». وقال: «إن هذا الانتصار يعيد تأكيد قدرة قيادة الجيش وجنوده كضامن على المدى الطويل لأمن لبنان». ووصف بلاده بأنها أحد «شركاء لبنان الاستراتيجيين الدوليين»، وأعلن توفيرها «الإمدادات والتدريب للجيش بناءً على طلب من الحكومة اللبنانية المنتخبة ديموقراطياً، للمساعدة في مكافحة هذا التهديد الإرهابي».
وزار فيلتمان حرب، مبدياً اهتمامه بإعلان ترشّحه للرئاسة، «وقد تابعناه»، ومرحّباً «بكل الجهود التي تهدف إلى إلى إجراء الانتخابات في وقتها ووفق الدستور». وقال إن البحث تناول «الانتصار المهم الذي حققه الجيش» و«المبادرات المطروحة، لنتأكد من أن انتصارات أخرى ستحصل، محدّداً أن الانتصار المقبل الذي يأمله هو «إجراء الانتخابات في وقتها».
وعن مبادرة بري، قال إن الفرصة لم تسنح له بعد للتباحث معه بشأنها، مضيفاً أنها «تعني اللبنانيين ولا تخصّنا. على كل حال، نرحّب بأي مبادرات تؤدي إلى حصول الانتخابات الرئاسية في وقتها، وأنا مقتنع بإخلاص الرئيس بري الذي يطلق مبادرات تصب في هذا الاتجاه».