نقولا أبو رجيلي


نفّذت وحدات من الجيش اللبناني المنتشرة على الحدود اللبنانية ـــــ السورية في البقاع الشرقي أول من أمس عمليات إزالة وضبط خراطيم بلاستيكية بأحجام مختلفة، من قياس 2 إلى 4 انش، تستخدم لتمرير المازوت المهرب ليصب في خزانات كبيرة أعدّت لهذه الغاية. وكان المهربون قد طمروا هذه الخراطيم تحت التراب، ويصل طول بعضها إلى نحو 3 كلم في ممرات وعرة ووديان السلسلة الشرقية من المنطقة الممتدة بين بلدتي عنجر وقوسايا الحدوديتين، مروراً بقرى كفرزبد وعين كفرزبد، وقد صودرت كميات كبيرة من مادة المازوت المهرب وضبطت سيارة فان لبنانية بعدما تمكّن صاحبها (ر. ح.) ومن معه من الفرار. مصدر أمني أفاد «الأخبار» بأنه بعد ورود معلومات عن قيام صاحب سيارة الفان بتهريب أجانب إلى لبنان بصورة غير مشروعة، وأثناء محاولة توقيفه تمكن من الفرار مع اشخاص آخرين، ويجري البحث عنهم لتوقيفهم.
كذلك علمت «الأخبار» أن قوات حرس الحدود السورية «الهجانة» قامت امس وليل أول من أمس بعمليات مماثلة على الطرف الآخر في منطقة الزبداني السورية، وتمكّنت من إزالة ومصادرة «خراطيم» وكميات كبيرة من المازوت المعدة للتهريب بصهاريج تجرها جرارات زراعية عند محاولة افراغها في خزانات بأعلى الجبل لتصل عبر الخراطيم إلى الخزانات الموجودة في الاسفل ضمن الأراضي اللبنانية.