تشكّك وزير الشباب والرياضة أحمد فتفت، في وجود مبادرة جديدة لرئيس مجلس النواب نبيه بري، قائلاً: «سمعنا في الفترة الأخيرة الكثير من الكلام عن مبادرات الرئيس بري، ولم نر أي شيء». واتهمه بأنه «تصرّف أخيراً كطرف في الأزمة، وهو يقاطع بعض المسؤولين، وأعتقد أنه يصعب على من لا يلعب دور الوسيط الحقيقي وليس على تواصل مع الجميع أن ينجح في مبادرة، هذا إذا أطلقه».

وأيّد في حديث إذاعي «أي مبادرة حقيقية تشمل جميع الفرقاء وتريد فعلاً التعاون، وليس فرض رأي»، رابطاً نجاحها بأن يكون هناك «من يبحث عن حل حقيقي لإيجاد مخرج لرئاسة الجمهورية يؤمّن احترام الديموقراطية، وفي الوقت نفسه يؤمّن رؤية للرئيس وفقاً لمصلحة البلد ولكل الأفرقاء». ورأى أن مطالبة المعارضة بـ«الثلث المعطل في الحكومة وفي انتخابات رئاسة الجمهورية، هي ديكتاتورية الأقلية، وهذا مرفوض بأي مفهوم ديموقراطي».
وقال إن نصاب النصف زائداً واحداً ليس الخيار الوحيد للأكثرية، بل هناك أربعة خيارات: «الأول هو انتخاب بالإجماع أي بوجود جميع النواب، وهذا شيء رائع. والثاني أن يتم الانتخاب فقط بالثلثين، وهذا أيضاً ممتاز. والثالث أن يكون هناك انتخاب بالنصف زائداً واحداً، لأننا نرفض الفراغ في موقع الرئاسة، أما الرابع فهو الفوضى الكاملة كما دعا لها بعض السياسيين في الفترة الأخيرة،».
ودعا إلى البحث عما يسمى الرؤية المشتركة للرئيس الجديد الذي «يجب أن يكون لكل اللبنانيين، وصلة اتصال بينهم». وقال إن في قوى 14 آذار «من يملك هذه الكفاءة، ويستطيع أن يؤمن التواصل بين الأطراف كافة».
(وطنية)