أجــــرى رئيس الحكومة فؤاد السنيــــــــــــورة، أمس، اتصالاً هاتفياً بأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثانــــــــــي، ثم برئيس الوزراء الفلسطينــــــــــي اسماعيل هنية. وأوضح المكتب الإعلامي للسنيورة أنه عرض خلال الاتصالين «تطورات الأوضاع في لبنان وخلفيات الأحداث المندلعة والجريمـــــــــة التي نفذتها حركة «فتح الإسلام» الإرهابية باعتدائها على الجيش اللبناني».

وأضاف البيان أن الشيخ حمد أكد «دعمه» الكامل للحكومة في هذه المواجهة، مشدداً على مساندته لها في مواقفها. كذلك رأى هنية أن الشعب الفلسطيني لا علاقة له بهذه المنظمة».
وفي الإطار نفسه، تلقى السنيورة اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس الذي أبدى دعم بلاده الكامل لحكومة السنيورة. وأجرى السنيورة اتصالاً هاتفياً برئيس مجلس الوزراء الإيطالي رومانو برودي، واستقبل ممثل حركة «حماس» في لبنان أسامة حمدان وعضو قيادة الحركة أحمد عبد الهادي.
(وطنية)