التخلّي عن أحد أقطاب الموالاة ليس أوانه


أثارت المواقف الأخيرة لأحد أقطاب الأكثرية ومبادراته بلبلة كبيرة في صفوف قوى 14 آذار لأنها لا تتناسب مع توجهاتها شكلاً ومضموناً. ولدى مراجعة أحد المعنيين بالحل والربط لمعرفة ردّ الفعل، كان الجواب أن الوقت ليس مناسباً لفتح ملفات داخلية، وخصوصاً أن المرحلة صعبة، «وأننا بحاجة الى الجميع ووقت الحساب ليس ببعيد»!

«الثلث المعطّل» فلسطينياً

رداً على سؤال وجّهه مرجع رسمي لبناني الى وزير الزراعة الفلسطيني الدكتور محمد الآغا الموجود في لبنان عن مدى تقديره لمخاطر غياب معظم الوزراء عن الأراضي الفلسطينية منذ تأليف حكومة الوحدة الوطنية الجديدة، فقال إن فك الحصار الدولي الجزئي عن السلطة الفلسطينية فتح آفاقاً واسعة للحركة الوزارية في الخارج. وكشف عن اتفاق تمّ بين الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة عباس هنية على إبقاء الغياب الوزاري في الخارج دون «الثلث الحكومي» لعدم تعطيل اجتماعات الحكومة في الداخل.

2.5 مليون دولار في ثلاثة أيام


قالت مصادر معنية باجتماعات هيئات المال العربية في بيروت أخيراً إن الضيوف العرب الـ350 أنفقوا حوالى 2.5 مليون دولار في أيام المؤتمر الثلاثة. وعزت المصادر مغادرة الضيوف فور انتهاء المؤتمر، الى بدء الاجتماع نصف السنوي للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن، مؤكدة أن بعضهم كان ينوي قضاء أيام اضافية في لبنان.

طرد موظفين

لجأ مقاول طالته أخيراً فضيحة «الركام» إلى طرد عمال من طائفة معينة، متهماً إياهم بإبلاغ إحدى القنوات التلفزيونية عن المخالفات التي يرتكبها، ما سمح بتصويرها.