تعيين فادي يرق مديراً عاماً للتربية وندى الكستي للأحوال الشخصية


أحال مجلس الوزراء محاولة اغتيال وزير الدفاع الياس المر وقضية تفجير عين علق على المجلس العدلي، وعيّن فادي يرق مديراً عاماً للتربية وندى الكستي مديرة عامة للأحوال الشخصية، فيما كرر رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة دعوة الوزراء الذين لا يحضرون جلسات المجلس الى الانضمام الى المجلس «وممارسة مسؤولياتهم الدستورية» مؤكداً «أنه لا حل إلا بالحوار».
وأطلع السنيورة مجلس الوزراء على نتائج اتصالاته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الحكومة الايطالية رومانو برودي، وعلى نتائج لقاءاته مع المستشار القانوني للأمين العام للأمم المتحدة نيكولا ميشال، وعلى نتائج زيارة الموفد الروسي ألكسندر سلطانوف.
وكان المجلس قد انعقد أمس برئاسة السنيورة في مقره المؤقت في مبنى المجلس الاقتصادي والاجتماعي وأذاع في نهاية الجلسة وزير الإعلام غازي العريضي المقررات الرسمية، وأشار الى أن الرئيس السنيورة اكد في مستهل الجلسة أن مجلس الوزراء هو السلطة الدستورية الشرعية، ويعقد اجتماعاته ياستمرار، وقراراته شرعية.
وتطرق الى الفضيحة التي ظهرت في امتحانات المرشحين الى حمل صفة كاتب عدل، متمنياً أن يكون ما جرى درساً لكل الذين يتقدمون للعمل في مؤسسات الدولة. وفي هذا الإطار أكد وزير العدل أن الامتحانات ستعاد بتاريخ 1ـــ2 حزيران المقبل.
من جهته، أطلع نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الياس المر مجلس الوزراء «على التفاصيل المتعلقة بالكشف عن شبكة ارهابية وتوقيف عدد من عناصرها، وذلك نتيجة الجهد والعمل المشترك الذي بذلته الأجهزة الأمنية في الجيش والاستخبارات وقوى الأمن الداخلي وشعبة المعلومات فيها».
وفي نهاية الجلسة أبلغ السنيورة مجلس الوزراء أنه سيتوجه ووزير الطاقة بالوكالة الى القاهرة خلال اليومين المقبلين لمقابلة كبار المسؤولين المصريين للبحث خصوصاً في موضوع الغاز الى جانب القضايا المشتركة بين البلدين.
بعد ذلك ناقش مجلس الوزراء جدول أعماله وبنوداً طارئة واتخذ بشأنها القرارات الآتية:
1ـــ الاصرار والتأكيد على القرارات التي اتخذها المجلس في جلسته التي عقدت بتاريخ 3/4/2007 واعتبارها قرارات شرعية ونافذة وفق الاصول الدستورية التي يؤكد المجلس احترامها.
2ـــ إحالة قضية الاعتداء على أمن الدولة الداخلي بتاريخ 13/2/2007 في عين علق على المجلس العدلي، وكذلك قضية الاعتداء على الأمن الداخلي في منطقة النقاش بتاريخ 12/7/2005 والذي أسفر عن إصابة معالي الوزير المر وعدد من الأشخاص الى المجلس العدلي أيضاً.
3ـــ نقل اعتماد بقيمة 2925 مليون ل.ل. من احتياطي الموازنة العامة الى موازنة وزارة الأشغال العامة والنقل ـــ المديرية العامة للنقل البري والبحري ـــ لعام 2007 لدفع قسم من فروق تعويضات الصرف المستحقة لمستخدميها.
4ـــ الموافقة على مشروع قانون يرمي الى إعفاء المسافرين من رسم الخروج حتى 31/12/2007.
5ـــ الموافقة على طلب مجلس الانماء والاعمار توفير كلفة تعويضات استملاكات عائدة لمشاريع ممولة بموجب قروض أو هبات من صناديق تمويل أجنبية من أصل رصيد المبلغ المقرر بالقانون رقم 95 بتاريخ 18/6/1999/ المبلغ الباقي 22 مليون دولار من أصل 350 مليوناً.
6ـــ تعيين ندى الكستي مديرة عامة للأحوال الشخصية.
7ـــ تعيين فادي يرق مديراً عاماً للتربية.
وأخذ مجلس الوزراء علماً بمضمون التقرير الذي أعدّه مجلس الإنماء والاعمار حول المشاريع التي نفّذتها هذه الحكومة أو أعادت تحريكها وهي قيد الانجاز والبالغة قيمتها 750 مليون دولار موزعة على قطاعات مختلفة وفي كل المناطق اللبنانية.
(وطنية)