أكد رئيس الرابطة المارونية الوزير السابق ميشال إده لـ«الأخبار» أنه على مسافة واحدة من الجميع في انتخابات الرابطة المقررة غداً بين التاسعة صباحاً والثالثة بعد الظهر، التي تتنافس فيها لائحتان: «التوافق والتحديث» برئاسة رئيس اتحاد المصارف العربية الدكتور جوزف طربيه و«التجدد الماروني» برئاسة الرئيس الأسبق للرابطة حارث شهاب. وتمنى إده أن «يحافظ المرشحون على الروح الرياضية في تنافسهم من أجل الصالح العام وأن يتجنّبوا ما قد يرافق المعارك الانتخابية من حدّة».

ورداً على سؤال عن توقعاته لنتائج الانتخابات، أبدى إده اعتقاده بأن نسبة مهمة من الناخبين لن تلتزم اللوائح التي سيوزعها المرشحون «لأن الموارنة عموماً لا يمشون بالصف»، على حد تعبيره، وأن كل المرشحين يتمتعون بالصفات الحسنة، متمنياً التوفيق للجميع. وأكد أنه سيتعاون بصفته رئيساً للمؤسسة المارونية للانتشار مع كل من توليه الهيئة العامة للرابطة ثقتها، لافتاً إلى أنه سيدعو جميع المرشحين الفائزين وغير الفائزين إلى وليمة غداء في بحر الأسبوع المقبل تأكيداً على الروح الرياضية التي يتمتعون بها.
وأشار اده إلى أن مسؤوليات كبيرة تنتظر القيادة العتيدة للرابطة المارونية وخصوصاً على مستوى الدفع باتجاه «بناء دولة الحق والمؤسسات التي تحفظ حقوق جميع أبنائها بحيث لا يجدون أنفسهم مضطرين إلى الدفاع عن حصتهم في المؤسسات الدستورية والإدارية، كما على مستوى وضع قانون عادل للانتخاب يحفظ صحة التمثيل ويحفظ أسس الديموقراطية التوافقية».
(الأخبار)