كمال شعيتو


سلسلة من حفلات التكريم يقيمها السلك القضائي لرئيس هيئة القضايا في وزارة العدل القاضي بشارة متّى، لمناسبة إحالته على التقاعد لبلوغه السن القانونية. فقد أقام قضاة وموظفو الهيئة أمس حفلاً تكريمياً للقاضي متّى في مكتبه في وزارة العدل. وكانت الوزارة والجسم القضائي قد كرماه أول منأمس، حيث قلّده وزير العدل، ممثلاً بالمدير العام للوزارة القاضي عمر الناطور، درع الوزارة لإنجازاته خلال مسيرته في السلك القضائي، بحضور كل من رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أنطوان خير ومدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا، ورئيس مجلس شورى الدولة القاضي غالب غانم، إضافة إلى رئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي شكري صادر وحشد من قضاة هيئة القضايا والتشريع.
بشارة متّى، القاضي الذي تربع على رئاسة هيئة القضايا في وزارة العدل منذ عام 1999، يُجمع زملاؤه في السلك على أنه خدم بكل تفان وإخلاص، حيث حرص دوماً على سرية عمله وكتمان المعلومات. متّى الذي يشغل منصب مدير معهد الدروس القضائية (بالإنابة مؤقتاً بدل القاضي المتقاعد شبيب مقلد 2006) ورئيس هيئة القضايا في وزارة العدل وعضو في مجلس القضاء الأعلى، حائز إجازة ودكتوراه دولة في الحقوق وشهادة معهد الدروس القضائية، فضلاً عن دورة تدريبية في المحاسبة.
العمل الدؤوب للقاضي بشارة متّى والكفاءة التي تميز بها، جعلاه يتولى العديد من المناصب الإدارية والقضائية، فمن موظف في وزارة التربية ومفتش ثم مفتش رئيس منطقة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، انتقل ليشغل منصب قاضٍ. ثم توالت المناصب ليصبح عضو محكمة بداية بيروت (1971)، وبعدها قاضٍ منفرد في بيروت (قضايا الإيجارات 1974). بعد ذلك شغل متّى منصب مدير معهد الدروس القضائية ورئيس محكمة بداية بيروت ومستشار في محكمة التمييز المدنية والجزائية. أما عام 1995 فأصبح عضواً رديفاً في المجلس العدلي، كما نال منصب رئيس هيئة القضايا في وزارة العدل في العام نفسه، ومن ثم عين عضواً في مجلس القضاء الأعلى عام 2001.
وللقاضي بشارة متّى باع طويل في التدريس كما في النشاطات القانونية والاجتماعية التي تنوعت ما بين المجالات القانونية والرياضية القضائية والتربوية. هذا ويسدل القاضي متّى في يومه الأخير من العمل الستار على مسيرته القضائية بعد حرصه التام على النظر في أكثر من 28000 ملف وقضية، في هيئة القضايا وحدها، مكللة مسيرته بالإخلاص لوطنه وحماية مؤسساته من الهدر العام. وفي سياق التكريم يقيم القضاة والموظفون في هيئة القضايا في وزارة العدل، اليوم، حفل عشاء في فندق المتروبوليتان على شرف المحتفى به.