جنبلاط وحمادة.... وسيغولين


حرص رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط ووزير الاتصالات مروان حمادة على أن يستقبلا شخصياً على باب الطائرة المرشحة الاشتراكية لانتخابات الرئاسة الفرنسية سيغولين رويال لدى وصولها الى مطار بيروت الدولي قبل أيام.. ثم نصحاها لاحقاً بأن تغادر لبنان بعد ان قدمت التعزية للرئيس أمين الجميل بنجله الوزير بيار الجميل بسبب الأوضاع الأمنية. لكنها لم تجب طلبهما مؤكدة رغبتها في البقاء الى جانب الشعب اللبناني في هذه الظروف.

الأحباش والفتنة الإسلامية

فضلت جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية (الأحباش) الامتناع عن النزول الى الشارع، على رغم تأييدها المطالب السياسية للمعارضة، رغبة منها في تخفيف حدة الاحتقان الاسلامي ــ الاسلامي، وخصوصاً السني ــ السني، إضافة الى السني ــ الشيعي. وأكدت ان طريق الحوار هو الأفضل وإن كانت تقر بأن “الحوار قد أصبح خلفنا”.

مصارف السلطة ومصارف المعارضة

دار جدل كبير بين أركان في تجمع الهيئات الصناعية والاقتصادية في الموقف من الأزمة السياسية. ولفت أحد الأقطاب النافذين في هذا التجمع الى ضرورة الأخذ في الاعتبار ان المتظاهرين من المعارضة يمثلون غالبية زبائن هذه الهيئات، وسط شائعات عن نية كتل كبيرة سحب ودائعها من مصارف ونقلها الى مصارف أقل ارتباطاً بفريق السلطة.

صلاة السرايا

أبدت مصادر علمائية من دار الفتوى استغرابها إمامة المفتي محمد قباني صلاة الجمعة في السرايا الحكومية أول من أمس، مشيرة الى أن أتباع المذهب الشافعي ــ وقباني من أهم دعاته ــ يعتبرون ان صلاة الجمعة لا تصح ولا تعقد إلا في مكان تعقد فيه الصلوات الخمس على مدار السنة، معلقين “هل أصبحنا أمام حكومة غير شرعية تبحث عن صلاة غير شرعية أيضاً؟”.