شتورا - نيبال الحايك


1990 هو عدد حوادث السير التي أعلنت قوى الأمن الداخلي وقوعها في لبنان، حتى شهر تشرين الأول من العام الحالي. وأضافت في إعلانها أن عدد القتلى جراء هذه الحوادث هو 301، أما الجرحى فبلغ عددهم 2655. فالمعدل حتى الآن هو قتيل واحد يومياً. وعلى ما يبدو، ليست ثمة إجراءات واضحة تشير إلى أن الأعداد إلى انخفاض، على الرغم من إعلان قوى الأمن أن العدد هذا العام، والمعدل، هما الأدنى منذ ثلاث سنوات.
وخلال الأسبوع الفائت، وقع حادث سير مروع على طريق زحلة ــ بعلبك الدولية، في بلدة كسارة، بين 3 سيارات ما أدى الى سقوط 5 جرحى، جراح أحدهم خطرة. وقال شهود عيان انه بينما كانت ميرنا سمعان تقود سيارتها من نوع مرسيدس 220 زيتية اللون، وبرفقتها والدتها، انحرفت بها جراء السرعة وعدم الانتباه الى المسار الآخر من الطريق الدولية، حيث اصطدمت بسيارتين، الأولى سيارة أجرة سورية يقودها السوري إيلي الصتمي والى جانبه اللبناني محمد حماده، والثانية من نوع تويوتا لصاحبها عبد الله داوود.
وعلى الفور حضرت فرق الاسعاف التابعة للصليب الأحمر اللبناني التي نقلت جرحى السيارات الثلاث الى المستشفى اللبناني ــ الفرنسي في زحلة، فيما تولى عناصر الأمن الداخلي تنظيم حركة السير وفتح تحقيق بالحادث.