عرضت قوى الأمن الداخلي في مخفر بلدة الطيبة (شرقي بعلبك)، أمام وسائل الإعلام، كمية من الأسلحة والذخائر صادرتها عناصر سرية درك بعلبك بقيادة المقدم مروان سليلاتي وفصيلة درك طليا بإمرة الرائد محمد ناصر أول من أمس في منزل أحد المطلوبين في سهل بلدة الطيبة. وتشتمل المضبوطات على بندقيتين من نوع م1 وإم 16 وقاذف من نوع (B7) بالإضافة الى قنابل يدوية وكمية كبيرة من الطلقات والذخائر والجعب العسكرية.

وكذلك ضُبط قرابة 300 كيلوغرام من حشيشة الكيف صادرتها القوى الأمنيـــة، وهـــــــي معـدة للتصنيع وأخرى مصنّعة ومقسمة على النحو الآتي:
16 كلغ من معجون الحشيشة، و266 كلغ من الحشيشة الناعمة، و39 كلغ من بذار الحشيشة، بالاضافة الى عدد من الأدوات التي تستخدم في عملية التصنيع.
وقد أُوقف المدعو م. ع. من مواليد 1984، خلال قيامه بطحن الحشيشة وتصنيعها، اضافة الى 4 أشخاص آخرين أحدهم مطلوب بموجب مذكرات عدلية وقضائية.
(الأخبار)