strong>رزان يحيى


«بيار الجميل أطلق الانتفاضة الثانية باستشهاده»، هذا ما أعلنته المنظمات الشبابية والطالبية في قوى 14 آذار أمس، خلال مؤتمر صحافي عقد في بيت الكتائب المركزي في الصيفي. القوى الشبابية أكّدت استكمال مسيرتها لتحقيق العدالة والاستقلال، بالطرق الديموقراطية. ورأت أن الهدف الأساسي اليوم إقرار المحكمة الدولية، متعهدةً استكمال المسيرة حتى تقديم المجرمين الى العدالة وتحرير لبنان من كل رموز الوصاية.
وأكد مسؤول الشباب والطلاب في اليسار الديموقراطي أيمن أبو شقرا أن شعار هذه المرحلة «المحكمة الدولية وتحقيق العدالة، لا رئيس الجمهورية، ولا سوريا». وإذا تمت عرقلة الوصول إلى المحكمة بالطرق الدستورية مثل «تطيير جلسة مجلس الوزراء أو عدم دعوة النواب الى جلسة حول المحكمة» فسيعود خيار الشارع إلى الواجهة.
بعد الاجتماع، توجه شباب قوى 14 آذار المجتمعون، من بيت الكتائب إلى ساحة الشهداء، حيث وضعوا صورة للشهيد السادس على تمثال الشهداء. ودعوا المنظمات والشباب اللبناني الى المشاركة في إحياء أسبوع الشهيد الجميّل الثلاثاء المقبل في مسرح الجريمة ـ الجديدة الساعة الثالثة والنصف تزامناً مع ساعة وقوع الانفجار الأسبوع الماضي.