افتتاح العام الجامعي في فروع «الأنطونية»


افتتحت الجامعة الأنطونية عامها الجامعي 2006 ــ2007 بلقاء توجيهي للطلاب الجدد في أوديتوريوم كلية الهندسة في حرم الجامعة الرئيسي في الحدث ــ بعبدا. كما استقبلت الجامعة طلابها في فرع زحلة والبقاع.

«التمويل الانتخابي» في «اللويزة»

حاضر عضو المؤسسة العالمية للنظم الانتخابية الدكتور مارسين ويلكي عن التمويل الانتخابي والدور الذي يلعبه المغترب، بدعوة من مركز دراسات الانتشار اللبناني في جامعة سيدة اللويزة. تطرق ويلكي إلى مشاكل التمويل السياسي التي تندرج ضمن المنافسة في الانتخابات بين الأحزاب ومواضيع الفساد السياسي والديموقراطية. وشدد على وجوب تنظيم تدفق الأموال من خلال سن وتطبيق أنظمة وقوانين تحكم التمويل الحزبي والحملات الانتخابية لدى كل الأنظمة الديموقراطية في العالم.

نشاطان لـ «AUT» في استقبال الطلاب

تستقبل جامعة «AUT» ــ طرابلس طلابها الجدد بنشاطيْن: الأول، عشاء تقيمه في منتصف تشرين الثاني المقبل في الكافيتريا الجديدة للجامعة، والثاني ندوة تحاضر فيها ملكة جمال لبنان غبريال أبي راشد عن دعم المطالعة عند الأهل ومكافحة المخدرات عند جيل الشباب.

مشكلات مدارس حاصبيا والعرقوب

انطلق العام الدراسي في مدارس حاصبيّا والعرقوب في موعده المحدّد في ظل عقبات يعمل المعنيون على حلّها خلال فترة لا تتجاوز الأسبوع. ولفت مندوب المنطقة التربوية في حاصبيا شفيق علوان خلال جولة تفقدية إلى «أن طلاب حاصبيا والعرقوب لا يزالون من دون كتب وقرطاسية». وقد وعد علوان بحل سريع للمشكلة. أما مدير تكميلية كفرشوبا أحمد قصب فأوضح «أنّنا نعاني عدم إنجاز أعمال الترميم في المدرسة التي تستلزم 10أيام إضافية».
(وطنية)

اعتصامات للطلاب الفلسطينيّين

نفّّذ اتّحاد الشباب الديموقراطي الفلسطيني «أشد» اعتصاماً طلّابياً أمام مركز الأونروا في تعلبايا البقاع، ورفع المعتصمون لافتات تطالب المؤسّسة بالإسراع في بناء ثانوية لطلّاب المنطقة، كي لا «يتوقّف هؤلاء عن متابعة دراستهم بسبب الإهمال». كما وجّه المعتصمون مذكّرة إلى مدير عام الأونروا في لبنان طالبوه فيها بالالتزام بوعده الذي قطعه العام الماضي بشأن بناء الثانوية. وفي مخيّم نهر البارد، اعتصم طلّاب المرحلة الثانوية، وطالبوا بمعالجة معاناتهم المستمرّة منذ أعوام نتيجة التحاقهم بثانوية البداوي التي تبعد 20 كلم عن المخيّم وبناء ثانوية خاصّة. وفي مخيّم عين الحلوة أيضاً، توقّف أكثر من مئة طالب ثانوي عن الدراسة معلنين الإضراب تأييداً لمطالبهم التي رفعها الاتّحاد.