الجنوب ــــ مراسلو الأخبار


لم تمنع الأمطار الغزيرة التي هطلت صباح أمس في المناطق الحدودية، من إحياء "يوم القدس العالمي" حيث احتشد آلاف المواطنين، بينهم نساء وفتيان، توافدوا من معظم القرى والبلدات الجنوبية الى مثلث تل النحاس ـــ مرجعيون ـــ كفركلا، فيما اتخذت وحدات مؤللة من الجيش اللبناني إجراءات أمنية مشددة، منعت خلالها الوصول الى بوابة فاطمة عبر الطريق الرئيسية وأقفلت الملالات الممرات المؤدية اليها، ووضع عشرات الجنود الموانع الحدودية. وبعدما تجمّع المشاركون عند المثلث، انطلقوا في مسيرة باتجاه الطريق المحاذية لبساتين الزيتون في بلدة كفركلا، بالقرب من الشريط الشائك مع مستوطنة المطلة، تقدمها حملة الأعلام اللبنانية والفلسطينية ورايات "حزب اللهوسارت المسيرة بمحاذاة الشريط الفاصل، وسط انتشار كثيف لعناصر من الجيش اللبناني، كما انتشر جنود الاحتلال الإسرائيلي بين أشجار الليمون في البساتين المجاورة لبوابة فاطمة ووجهوا أسلحتهم الرشاشة باتجاه المشاركين في المسيرة. ولدى وصول المسيرة الى المدخل الشمالي لبوابة فاطمة ألقي عدد من الكلمات .
وكان يوم القدس في موعده في جنوب الليطاني في صور. حيث لب أبناؤها دعوة حزب الله لإحياء المناسبة. بمهرجان أقيم في قلب المدينة جمع عدداً من علماء الدين ونواباً وممثلين عن الأحزاب الفلسطينية واللبنانية. تحدث الشيخ أحمد الزين باسم تجمع العلماء المسلمين فأكد الثبات على النهج المقاوم كونه الطريق الوحيد لتحرير القدس. مديناً غفوة الشعوب والأنظمة الإسلامية والقاصرة عن نصرة الشعب الفلسطيني والصمت إزاء المذابح التي يتعرض إليها. بعده كانت كلمة النائب عبد المجيد صالح باسم حركة أمل التي أصر فيها على أن المقاومة في لبنان انتصرت وهزمت اسرائيل وأميركا، متأسفاً لواقع الشعب الفلسطيني الذي يؤول إليه يوماً بعد يوم، ولا سيما بعد حصر قضيته في الصراع على السلطة والاقتتال الداخلي.
وألقى مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله الشيخ نبيل قاووق كلمة طمأن فيها إلى أن حزب الله قبل عدوان تموز هو ذاته بعده لم تتغير قضيته ولا مبادئه ولا مقاومته ولا التزامه بقضية فلسطين. وتابع قائلاً "إن العدو الذي هدف من العدوان إلى إرجاع حزب الله 20 سنة إلى الوراء قدّمه 20 سنة إلى الأمام على طريق تحرير فلسطين". ورأى أن "قوى 14 شباط التي تحاول ثني قوات اليونيفيل عن مهمتهم التي جاؤوا من أجلها. تحاول أن تستقوي بهم لتغيير المعادلة والظروف الداخلية". وطمأنهم إلى "أن ذلك لن يحصل.
كما نظمت مسيرة شعبية حاشدة في مدينة النبطية واحتفال حاشد في ساحة نصار ألقيت فيه كلمات أكدت التمسك بنهج المقاومة حتى تحرير كامل الأراضي المحتلة.