من أجل عودة جميع المفقودين

تخطّط مؤسسة «ولد للحرية» الإسرائيلية التي تعمل من أجل كشف مصير الطيار الإسرائيلي المفقود رون أراد وعدد آخر من الجنود الإسرائيلين المفقودين، لحملة إعلامية في الصحف ولوحات الإعلان اللبنانية. وتسعى الجمعية إلى تمرير هذه الحملة من خلال إحدى الشركات الإعلانية العربية عبر الإيحاء بأن الحملة ليس لها ارتباط مباشر بإسرائيل وبأن تكتفي برسالة مفادها «من أجل عودة جميع المفقودين إلى أهلهم».
تجدر الإشارة إلى أن تجاوب أي وسيلة إعلامية إعلانية لبنانية مع هذه الحملة يعتبر خرقاً لقانون مقاطعة إسرائيل الذي تنص المادة الأولى فيه على أنه «يحظَّر على كل شخص طبيعي أو معنوي أن يعقد بالذات أو بالواسطة اتفاقاً مع هيئات أو أشخاص مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها، وذلك متى كان موضوع الاتفاق صفقات تجارية أو عمليات مالية أو أي تعامل آخر أياً كانت طبيعته».

التيار الوطني الحر في دورة أميركية
سافر القيادي في التيار الوطني الحر آلان عون الى واشنطن للمشاركة في «دورة قيادات شابة» تتضمن الاطلاع على الانتخابات النصفية للكونغرس الأميركي في مطلع تشرين الثاني المقبل ومراقبة مراحلها، وذلك في سياق ما تعده دورياً الخارجية الأميركية في إطار خطة تُعرف بـ«التثقيف على الديموقراطية»، ترمي الى اطلاع «الزائر الدولي» على آلية الديموقراطية الأميركية.

استطلاعات الرأي عند الأكثرية
تبين أن ثلاث جهات مركزية من قوى الأكثرية طلبت مجموعة من استطلاعات الرأي من شركة سبق أن عملت مع الفريق نفسه منذ فترة بعيدة. وتبيّن أن الأرقام الواردة لا تبشر بالخير، ما دفع الى رفع مستوى النشاط والخدمات لأجل احتواء الموقف الشعبي. بما في ذلك القرار الخاص باستخدام جزء من المساعدات العربية والدولية لإعادة إعمار ما هدمته الحرب الإسرائيلية في قطاعات تفيد هذه القوى.