«التعمير» بين برّي والحريري و«حماس»


اكد ممثل حركة «حماس» في لبنان اسامة حمدان ضرورة تنفيذ توصية لقاء عين التينة الأخير لجهة بسط سلطة الشرعية اللبنانية في منطقة تعمير عين الحلوة. الموضوع كان محور لقاء حمدان ووفد من الحركة مع النائبة بهية الحريري في مجدليون امس، في حضور رئيس دائرة الأوقاف الاسلامية في صيدا الشيخ سليم سوسان وعدنان الزيباوي.
وأوضح حمدان أن البحث تناول موضوع الحوار اللبناني ــ الفلسطيني وتنظيم العلاقة بين الجانبين، وكذلك موضوع منطقة تعمير عين الحلوة وإعادة إحياء لجنة المتابعة الخاصة بهذا الموضوع، وترتيب بعض الأمور بالنسبة الى بعض القضايا العالقة، مشيراً الى أنه «جرى التأكيد في هذا الاطار على أهمية وضرورة تنفيذ توصية لقاء عين التينة الأخير حول هذه المسألة لجهة العمل على بسط سلطة الشرعية اللبنانية في التعمير».
ورداً على سؤال عما اذا كانت النائبة الحريري تقوم بوساطة ما بين حركتي «حماس» و«فتح» في لبنان، فضّل حمدان عدم التحدث عن هذه النقطة، مؤكداً «حرص الحريري ودورها الايجابي الكبير في تقريب وجهات النظر، وفي كل ما يخدم القضية الفلسطينية وقضايا الشعب الفلسطيني، ونرحّب كثيراً بهذا الدور».
كما زارت الحريري رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وبحثت معه وضع منطقة التعمير أيضاً. ومن جهة أخرى اعتذرت النائبة الحريري عن عدم تقبل التهاني بعيد الفطر.
(وطنية)