ورد في «الأخبار» عدد الجمعة 20/10/2006، ان رئيس الحكومة فؤاد السنيورة «يتولى التدقيق اليومي في كل التصريحات الصادرة عن مرجع عسكري بارز».

يهم مديرية التوجيه في حال كان المقصود بالمرجع العسكري البارز قائد الجيش أو أحد كبار ضباط القيادة أن توضح ما يلي:
إن التصريحات الصادرة عن قيادة الجيش مباشرة أو بواسطة المصدر المخوّل بالتصريح، تندرج في سياق الالتزام الكامل بالقرار السياسي، وفي إطار المصلحة الوطنية العليا المنسجمة مع الدور الوطني الذي يقوم به الجيش، تعبيراً عن الإرادة الوطنية الجامعة، وبالتالي لا تتناقض مع موقف الحكومة اللبنانية وتوجهاتها وتوجيهات رئيسها، أو تستدعي التدقيق بمضمونها، كما لا تثير أي قلق لدى المراجع المحلية والدولية.