مارسيل خليفة يجول جنوباً


جال الفنان مارسيل خليفة في عدد من المناطق الحدودية. ثمّ تفقّد مستشفى الشهيد الدكتور حكمت الأمين التابع للنجدة الشعبية اللبنانية في النبطية، وخصوصاً قسم غسيل الكلى الذي يحمل اسم الفنان خليفة، «نظراً لمساهمته الفعالة في تغطية قسم كبير من نفقات تجهيزه». وبعد الوقوف دقيقة صمت أمام نصب الشهيد الأمين في باحة المستشفى، عقدت حلقة حوار في قاعة كافتيريا المستشفى انضم إليها عددد من الأطباء والممرضين. ثم وصل الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني الدكتور خالد حدادة؛ وكانت كلمات ركّزت على دور المستشفى منذ نشأته والذي تعود للفنان خليفة مساهمات في دعمه، التي وعد بتكريس المزيد منها في المرحلة المقبلة.
(الأخبار)

قتيل في انفجار «عنقودية» في مزرعة حلتا

قتل فتى لبناني وجرح شقيقه أمس بانفجار قنبلة عنقودية إسرائيلية في القطاع الشرقي من جنوب لبنان. وقالت مصادر أمنية ان الشقيقين رامي علي حسن شبلي (12 سنة) وخضر (14 سنة) كانا يجمعان الحطب من أجل استعماله للتدفئة في محيط مزرعة حلتا شرقي بلدة مرجعيون عندما انفجرت بهما قنبلة عنقودية من مخلفات الهجوم الاسرائيلي الاخير على لبنان، ما أدى الى مقتل رامي وجرح خضر الذي نقل الى مستشفى مرجعيون للمعالجة.
من جهة ثانية، أعلنت قيادة الجيش ــ مديرية التوجيه أن وحدة من الجيش قامت أمس بتفجير قنابل عنقودية في خراج بلدتي السريرة وضهر الأحمر.
واعتباراً من اليوم ولغاية 28 تشرين الأول الجاري ستقوم وحدة من قوات اليونيفيل بتفجير ذخائر غير منفجرة من مخلفات الاعتداءات الإسرائيلية يومياً بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 في خراج البلدات التالية: بيت ليف، بيت ياحون، عيناتا، بنت جبيل، مجدل سلم، دير ميماس، زوطر الشرقية، يحمر، عين بعال، السماعية، القليلة، المالكية، دير قانون رأس العين، معركة، طورا، دير قانون النهر، حلوسية.
(وطنية، يو بي آي)

حزب الله يشيّع الشهيد علي فقها في دبعال

شهدت بلدة دبعال الجنوبية بعد ظهر أول من أمس، تشييع جثمان علي سميح فقها (22 سنة) الذي كان قد استشهد في المواجهات خلال عدوان تموز الماضي. وازدانت البلدة بأعلام حزب الله وبالرايات السوداء وسار موكب التشييع وراء الجثمان. وقد انتقل المشيّعون بموكب سيار من أمام مستشفى جبل عامل في صور الى مدخل البلدة حيث حمل جثمان الشهيد على أكتاف إخوته الكشافة.
ووسط نثر الورود والأرز وزغردات النسوة وصرخات التكبير جاب المشيعون شوارع البلدة الداخلية، ثم ووري جثمانه الطاهر الثرى في جبانة البلدة بعدما أمّ الصلاة عليه إمام البلدة الشيخ عادل مونس. وكان الشهيد قد سقط قرب مارون الراس بتاريخ لم يحدد، فيما أشار أقرباؤه الى أنه عُثر على جثته «قبل أسبوع تقريباً».
(وطنية، أ ف ب)