◄ أكد رئيس الجمهورية إميل لحود أن «إسرائيل ستخرج عاجلاً أو آجلاً ومرغمة من لبنان، لأنها تعرف أنها لا يمكنها البقاء فوق أرضه». وأعرب عن أمله في أن «تستخلص الولايات المتحدة العبر من الحرب الأخيرة، فتدرك، أن هناك إمكاناً للتوصل إلى عقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط على غرار مؤتمر مدريد (...) وإذا لم يحصل ذلك فإن الدول العربية قد تحذو حذو لبنان في الوقوف في وجه إسرائيل بعدما نجح هذا البلد الصغير وبفضل مقاومته في الانتصار عليها».

ورأى لحود خلال استقباله وفد الأمانة العامة لـ«المؤتمر القومي العربي» أمس أن «الظرف الراهن الذي نتج من الحرب الإسرائيلية على لبنان، يفرض على القيادات اللبنانية، على اختلاف انتماءاتها، التعالي على المسائل الصغيرة وسياسة الزواريب الضيقة».