¶ استغربت مصادر قضائية صدور قرار عن وزير العدل شارل رزق يرمي إلى تعيين القاضي جهاد الوادي محققاً عدلياً في ملف اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري بالإنابة مكان القاضي الياس عيد طوال فترة وجود الأخير في إجازة خارجية. ورأت المصادر أنه لم يسبق أن عين قاض مكان زميل له إذا كان الأصيل في إجازة قصيرة، أضافت إن هذه الخطوة قد تطرح أسئلة واستفسارات متعددة الأوجه.

¶ لم يتسلم القضاء العسكري حتى الآن سوى ثلاثة موقوفين من الذين كانوا اعتقلوا في ضاحية بيروت الجنوبية والجنوب والبقاع، واتهموا بالتجسس لصالح العدو الإسرائيلي وتزويده بمعلومات وإحداثيات لقصف مواقع وأبنية. وأوضحت أوساط المحكمة العسكرية أنها تقرأ وتسمع عن توقيف العشرات لكن لم يصلها سوى اثنين من أصل هذه المجموعة.
¶ عاود قاضي التحقيق الأول في بيروت عبد الرحيم حمود أمس استجواب الموقوف ج. ش. ح. المتهم بالتورط في محاولة الاعتداء بالمتفجرات على محطة قطارات في برلين في 31 تموز الماضي بالاشتراك مع آخرين موقوفين في لبنان وألمانيا. وقد حصل الاستجواب الثاني للموقوف في حضور وفد قضائي وأمني ألماني برئاسة النائب العام الاتحادي الألماني فولكن برنكمان بناءً على استنابة قضائية ألمانية، على أن يستجوب الموقوفين الآخرين في موعد يحدده لاحقًا. يذكر أن القاضي حمود كان استرد هذا الملف من قاضي التحقيق فادي العنيسي بعد أن كان الأخير استجوب الموقوفين جميعاً في وقت سابق وأصدر مذكرات توقيف وجاهية في حقهم.
¶ أطلق المدعو (ح. م) صباح أمس عيارات نارية عدة من بندقية م 16 باتجاه عدد من العمال السوريين علماً أنه كان قد أقدم صباح أمس الأول بالعمل نفسه وذلك في محلة برج البراجنة ـــ عين السكة حيث يكون العمال باستمرار ولم يصب أحد بأذى.
¶ أدخل المدعو (و. ر) صباح أمس إلى مستشفى دار الأهل الجامعي في بعلبك جراء إصابته بطلق ناري من سلاح صيد في رأسه في بلدة فلاوي وبقيت الأسباب مجهولة.