زار أحد الأعضاء في لقاء قرنة شهوان سابقاً البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير قبل فترة، للتشاور في آخر التطورات على الساحة المسيحية.

وفاجأ صفير بالقول:« شو القصة سيدنا، الظاهر ان الرئيس لحود مغرّي عالكرسي».
ردّ صفير: «شو المشكلة عند الرئيس لحود؟ روحوا تفاهموا على البديل والباقي مش مشكلة».
ردّ الضيف: «ليستقل والباقي هين».
فقال صفير: «والفراغ المتوقع في السلطة كيف نواجهه».
وبعد حوار لم يحمل جديداً قال الضيف: «بفهم سيدنا انو لحود باقي ويمكن يتجددلو».
ختم البطريرك: «فيك تفسرها
متل ما بدك!».