نسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس من ثكنة مرجعيون، وقامت بتفجير أجزاء من الثكنة، وخصوصاً الجزء الذي يحمل الهوائيات، وعمدت دبابات ميركافا إلى سحق أكثر من عشر سيارات كانت في محيط الثكنة. وانسحبت قوات الاحتلال أيضاً من محور عدشيت ــ القصير، بعدما اعتقلت امرأة وشخصين آخرين، فيما لا تزال ترابط في بلدتي القليعة وبرج الملوك وعند مثلث النحاس ــ بوابة فاطمة. ونقل عن شهود عيان ان دبابة ميركافا مدمرة بفعل صواريخ المقاومين، تركها الإسرائيليون في سهل الخيام.

وخرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي القرار 1701 امس فوق أجواء مدينة بعلبك والبقاع الشمالي ومناطق الجنوب وصولاً الى اقليم الخروب والشوف الساحلي.
واجتمع ضباط من الجيش الإسرائيلي واللبناني وقائد قوات اليونيفيل التابعة للأمم المتحدة في لبنان ألين فالغريني امس في رأس الناقورة عند الحدود الإسرائيلية اللبنانية للتداول في انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان.
(وطنية، يو بي آي