كشفت مصادر مطلعة معلومات جديدة عن الشروط التي وضعتها اسرائيل للدور الذي يجب ان يقوم به الاردن في مجال تفتيش الطائرات المدنية الآتية الى لبنان، للسماح باعادة حركة الملاحة الى طبيعتها في مطار رفيق الحريري الدولي قبل وصول قوات اليونيفيل الى المطار. وبحسب هذه المصادر فان قائمة الشروط تتضمن، اضافة الى تلك التي كشفت عنها «الاخبار» في عددها السبت الماضي:

اولاً، يحظر هبوط أو اقلاع اي طائرة في المطار خلال الليل.
ثانياً، بموجب صلاحيات التفتيش الالزامي للطائرات المتوجهة الى بيروت او الآتية منه في مطار عمان، على عناصر الامن المكلفة القيام بعمليات التفتيش مقارنة اسماء ركاب الطائرات بلوائح اسمية زودتها بها المخابرات الاميركية والاسرائيلية والانتربول. وتتضمن مطلوبين لهذه الجهات.
ثالثاً- لا يقتصر التفتيش من قبل عناصر امن المطار الأردني على الاسماء، بل يشمل ايضاً البحث عن مخدرات واموال.
واكدت المصادر ان عناصر الامن الاردني المصحوبين بلوائح اسمية يصعدون الى الطائرات القادمة من لبنان او الاتية منه، ويتقصون عن كل كل راكب في هذه الطائرات .
وتعتقد هذه المصادر بأن البحث عن الاموال يعود الى رغبة كل من واشنطن واسرائيل في تشديد الحصار على تمويل حزب الله، على النحو المفروض حالياً على حركة حماس.
(الأخبار)